12 جامعة مصرية استعرضت تخصصاتها الأكاديمية وآليات قبول طلابها

اختتم ملتقى التعليم العالي المصري بالكويت فعالياته أمس بمشاركة 12 جامعة حكومية وخاصة، وسط إقبال كبير من الراغبين في الدراسة بمصر سواء من أبناء الجالية أو للطلبة الاجانب من مختلف الجنسيات، لاسيما أن الملتقى قدم رؤية متكاملة عن شروط وآليات القبول والتسجيل، والتخصصات الأكاديمية المتوافرة في كل جامعة، إضافة إلى نظام الدراسة وغيرها من الأمور التي تهم الطلبة.
وقد أقيم الملتقى الذي نظمته مؤسسة أخبار اليوم، في مقر المكتب الثقافي بمنطقة الجابرية، تحت رعاية وزير التعليم العالي المصري د.خالد عبدالغفار وحضور السفير المصري لدى البلاد ياسر عاطف.
«الأنباء» تجولت في أجنحة الجامعات المشاركة بالملتقى، وأجرت لقاءات مع ممثلي تلك الجامعات لاستعراض كل ما يريد الطالب معرفته ليختار جامعته عن قناعة واطمئنان، فإلى التفاصيل:
بداية، ذكر نائب رئيس جامعة بنها لشؤون التعليم والطلاب د.سليمان مصطفى أن «بنها» من الجامعات الرائدة في مصر، وهي تقدم العديد من الخدمات التعليمية المميزة سواء للطلبة المصريين أو الوافدين، لافتا إلى أن الكليات الحالية في جامعة بنها هي كلية الطب البشري، الزراعة، الطب البيطري، الهندسة بشبرا، التربية، العلوم، الآداب، التمريض، الحقوق، التربية الرياضية، التربية النوعية، التجارة، والحاسبات والمعلومات وكلية الفنون التطبيقية.
وأوضح أن جامعة بنها متواجدة في أعلى الترتيبات من حيث مستوى الجامعات في العالم وفقا لأحدث التصنيفات العالمية، مضيفا أنها حصلت على شهادة الايزو العام الحالي على مستوى المجلس الأعلى للجامعات في مصر.
وأكد د.مصطفى أن جامعة بنها تقدم خدمات تعليمية متميزة وتتمتع بالمرونة وتقديم خدمات لوجستية للطلبة الوافدين على وجه الخصوص تتناسب مع ظروفهم بما لا يتعارض مع اللوائح والقوانين الجامعية المتبعة، مشيرا إلى أن هناك شروطا لقبول الطلاب الوافدين بالمرحلة الجامعية الأولى وهي الحصول على الثانوية العامة أو ما يعادلها ويحدد المجلس الأعلى للجامعات عدد الطلاب الذين يقبلون من غير المصريين ويصدر بقبولهم قرار من وزارة التعليم العالي ونقل قيدهم بقرار منه، ولا يجوز قبول أو قيد أي طالب وافد مهما كانت جهة الترشيح إلا من خلال الإدارة العامة لقبول ومنح الطلاب الوافدين بالوزارة حيث إنها الوحيدة المنوط بها بحث ودراسة أوراق هؤلاء الطلاب وإنهاء إجراءات توزيعهم على مختلف الكليات والمعاهد المصرية طبقا للضوابط المتبعة في هذا الشأن كما انه لابد من موافقة جهات الأمن كما لا يجوز قبول الطلاب الوافدين بعد المواعيد الرسمية ونهايتها هو شهر سبتمبر من كل عام.
وأوضح أنه يتم إعفاء الطلاب الوافدين الذين حصلوا على شهادة الثانوية العامة المعادلة من شرط نجاحهم في اللغة الأجنبية التي لم يدرسوها وفقا لنظام الشهادة وإذا كانت هذه اللغة تدخل ضمن البرامج الدراسية بالكلية أو القسم الذي يتم الالتحاق به فيؤدي الطالب امتحانا تكميليا في هذه المادة على ألا يمنح درجة البكالوريوس أو الليسانس إلا بعد نجاحه فيها كما يتم إعفاء الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادات الثانوية العامة الأجنبية المعادلة والملتحقين بالجامعات من أداء امتحان تكميلي في مواد اللغة العربية والتربية الدينية والتربية القومية إذا لم تكن لغتهم الأصلية هي اللغة العربية ولم يتم دراستهم لها خلال حصولهم على الشهادة الثانوية الأجنبية المعادلة ويكون قبول الطلاب الوافدين للجامعات بنفس شروط قبول الطلاب الحاصلين على شهادة الثانوية العامة المصرية في ضوء القواعد المنظمة للمواد المؤهلة التي تقبلها كل كلية ولا يتم قبول الطالب بدون دراستها في شهادته.
تواصل بين الكليات:
من ناحيته أوضح عميد كلية التربية الرياضية بجامعة بنها د.حسين أباظة في تصريح خاص لـ «الأنباء» أن الكلية تضم عددا كبيرا من الطلبة الوافدين وبها تخصصات مختلفة في أقسام الإدارة والمواد الصحية والفسيولوجية والتدليك والتشريح وقسم علم النفس والعلوم النفسية والاجتماعية وجميع الأقسام الرياضية.
ولفت إلى أن هناك العديد من طلاب جامعة بنها يدرسون تخصصات مختلفة في كلية التربية الرياضية وهناك تواصل بين الكلية وجميع كليات الجامعة ومنها برامج على مستوى الإعلام الرياضي والسياحة الرياضية والعديد من البرامج الدراسية الأخرى.
وكشف د.أباظة عن أن هناك حوالي 450 طالبا كويتيا يدرسون في كلية التربية الرياضية مؤكدا اهتمام الكلية بالطلبة الوافدين والتيسير عليهم من خلال السماح لهم بالقيام بالتدريب العملي في بلادهم وذلك بتعليمات من رئيس الجامعة أ.د.سيد يوسف القاضي موضحا أن الكلية حريصة على التواصل مع الخريجين أيضا بعد التخرج والاستفادة من خبراتهم وتجاربهم في سوق العمل، مختتما تصريحه بالإشادة بتنظيم المعرض والأعداد الغفيرة التي زارت المكتب الثقافي المصري في الكويت للاستفسار حول الدراسة بالجامعات المصرية.
مراعاة الوافدين:
كما التقت «الأنباء» عميد كلية الحقوق بجامعة بنها د. السيد فودة والذي أشار إلى أن الجامعة تضم 15 كلية علمية ونظرية تضم معظم التخصصات ما عدا الصيدلة وطب الأسنان.
وذكر فودة أن كلية الحقوق تضم عددا كبيرا من الطلبة الوافدين يبلغ عددهم حوالي 1000 طالب أغلبيتهم من الكويتيين بنحو 65%.
وأوضح أن الجامعة تقدم عددا من الدورات والمحاضرات المكثفة للطلبة الوافدين يومي الخميس والجمعة بتعليمات من رئيس الجامعة، لافتا الى ان المرونة في التعامل مع الطلبة الوافدين خلق حالة من الجذب للالتحاق بجامعة بنها
ورحب فودة بجميع الطلبة الراغبين في الالتحاق للدراسة بجامعة بنها، موضحا ان الجامعة تقدم خدمات تعليمية متميزة لطلابها وتحرص على تقديم جميع الخدمات المتاحة.
90 % للكليات الطبية في جامعة بدر:
من جهتها، ذكرت مسؤولة القبول والتسجيل في «جامعة بدر» بالقاهرة علياء عبدالحليم لـ «الأنباء» أن الجامعة خاصة موجودة في مدينة بدر على طريق مصر السويس تقدم 9 برامج دراسية وهي طب الأسنان والصيدلة والعلاج الطبيعي والهندسة والفنون التطبيقية وإدارة الأعمال واللغات والترجمة والتي تضم الألماني والفرنسي والانجليزي والصينــي والإيطـالــــي والأسباني، بالإضافة إلى كلية جديدة ستنطلق العام الجامعي الجديد وخاصة بالعلوم الأكاديمية المسرحية وهي الكلية الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط.
وذكرت أن أبرز شروط القبول في جامعة بدر أن يكون الطالب مستوفيا الحد الأدنى للقبول المحدد من قبل وزارة التعليم العالي المصرية، موضحة أن كل كلية تختلف عن غيرها من الكليات في الحد الأدنى لنسب القبول، مشيرة إلى أن الحد الأدنى لنسب القبول في الكليات الطبية بلغ 90% العام الماضي، أما الكليات الأدبية فتراوحت ما بين 60 و65%.
وأوضحت عبدالحليم أن جامعة بدر بالقاهرة ترحب بجميع الطلبة والطالبات الراغبين في تعليم جامعي مميز، لافتة إلى أن للجامعة رؤية واضحة للتطوير والتحديث خلال الأعوام المقبلة.
وأفادت بأن الجامعات عقدت الكثير من الشراكات واتفاقيات التعاون مع جامعات مرموقة.
طلاب من 20 جنسية في جامعة 6 أكتوبر:
وفي جناح جامعة 6 أكتوبر تحدثت «الأنباء» مع مدير شؤون الطلبة ومدير القبول والتسجيل هاني عبدالعظيم، والذي أشار إلى أن الجامعة تضم 14 كلية بتخصصات طبية وعلمية وأدبية مختلفة، وتعتبر أكبر جامعة خاصة في جمهورية مصر العربية ومن بين كليات الجامعة كلية طب الأسنان، كلية العلوم الطبية التطبيقية، كلية العلاج الطبيعي، كلية الفنون التطبيقية وكلية الهندسة.
وأوضح عبدالعظيم أن الطالب الراغب في الالتحاق بجامعة 6 أكتوبر عليه تقديم شهادة الثانوية العامة بعد إعلان النتائج بشرط أن تكون الشهادة الأصلية أو صورة طبق الأصل عنها ويتم توثيقها بالإضافة إلى شهادة الميلاد و6 صور شخصية وصورة جواز سفر ويقوم الطالب بفتح ملف للتقديم في الجامعة، ومن ثم يتم عمل تنسيق داخلي في الجامعة ويتم اختيار الطلاب بدءا من المعدلات الأعلى.
وذكر أن جامعة 6 أكتوبر رائدة التعليم الجامعي الخاص منذ إنشائها بقرار جمهوري رقم (243) لعام 1996، لافتا إلى أنها عضو اتحاد الجامعات العربية وعضو اتحاد الجامعات الأفريقية وعضو مبادرة الأمم المتحدة حول المسؤولية الاجتماعية للشركات والمؤسسات، لافتا إلى أن جميع الشهادات التي تمنحها كليات الجامعة معتمدة ومعادلة من المجلس الاعلى للجامعات المصرية وترتبط الجامعة باتفاقيات تعاون وشراكة مع العديد من الجامعات الأجنبية والمحلية ويقدر عدد الطلاب بنحو 20 ألف طالب وطالبة من بينهم ألفا طالب من الوافدين من أكثر من 20 جنسية.
وذكر أن الحرم الجامعي يضم مباني تعليمية ومستشفى جامعي وفندق تعليمي للطالبات، وذلك إلى جانب المبنى الإداري والخدمي أمام المكتبة المركزية وفندق الطلاب فيقعان خارج الحرم الجامعي بنحو 150 مترا مربعا.
وكشف عبدالعظيم عن أن كلية الصيدلة بالجامعة هي أول كلية بالجامعات الخاصة تحصل على الاعتماد من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد في فبراير 2014 موضحا أن الجامعة تقدم خدماتها للطلاب من خلال مجموعة من الإدارات منها العلاقات الثقافية وشؤون الطلاب والوافدين والخريجين والعلاقات العامة ورعاية الشباب والمسؤولية الاجتماعية والحركة والنقل وغيرها وتقدم الجامعة الدراسات العليا في التخصصات المختلفة بالاتفاق مع عدد من الجامعات الحكومية.
وزاد أن الجامعة توفر مركزا لضمان الجودة والاعتماد ومستشفى جامعي وعلاجي ومكتبة مركزية بالإضافة إلى متحف تعليمي وأسطول حديث من الحافلات لخدمة الطلاب، والعاملين ومولا تجارية ومرافق رياضية وقاعات للمؤتمرات ومكتبا للتصديقات لوزارة الخارجية وهو الأول من نوعه على مستوى الجامعات لخدمة سكان مدينة 6 أكتوبر وما حولها من طلاب الجامعة.
من ناحيته، أوضح نائب مدير عام الشؤون الإدارية بالجامعة وائل أحمد انه منذ 3 سنوات تقريبا حددت وزارة التعليم العالي شروطا محددة للقبول ومنها على سبيل المثال شرط حصول الطالب على نسبة 95% فما فوق للقبول في الكليات الطبية و90% فما فوق للقبول في كلية الهندسة ولكل كلية من كليات الجامعة نسب محددة للقبول.
وأكد أن جامعة 6 أكتوبر تسعى دوما نحو التطوير والتحديث، مبينا أن ضمن خطط الجامعة المستقبلية أن يكون هناك تقديم إلكتروني عن طريق موقع الجامعة وذلك للتسهيل على الطلاب الراغبين في الالتحاق بالجامعة مستقبلا.
بوابة مصر الجنوبية:
من جانبه، أوضح رئيس جامعة أسوان أ.د. أحمد غلاب أن مقر الجامعة في مدينة أسوان المصرية وهي جامعة حكومية، لافتا إلى أنها تعتبر بوابة مصر الجنوبية على أفريقيا ودول حوض النيل وهي جامعة حديثة النشأة وتضم 18 كلية ومعهدين من بينها معهد الدراسات الأفريقية ودول حوض النيل.
وأشار إلى أن الجامعة تضم أيضا عددا من الكليات ومنها الهندسة بتخصصاتها المختلفة والكليات الطبية والتربوية والعلمية والزراعة وموارد طبيعية وتكنولوجيا مصايد واسماك، لافتا إلى أن إقليم أسوان الواعد يمتد لمسافة تزيد على 400 كيلو متر، وهناك حدود مع السودان، وبالتالي فهناك الكثير من الموارد غير المستغلة بالشكل الصحيح وكانت الحاجة ملحة لتلك التخصصات من اجل مستقبل واعد ومشرق في استغلال تلك الموارد بالشكل الأمثل.
وذكر غلاب أن جامعة أسوان تركز على التعليم الجامعي وأيضا الدراسات العليا فضلا عن خدمة المجتمع وتنمية البيئة، مضيفا أن الجامعة تقدم برامج على مستوى الدبلوم والبكالوريوس وكذلك على مستوى الدراسات العليا في الماجستير والدكتوراه.
10 دفعات تخرجت في جامعة المستقبل:
بدوره، أوضح مدير شؤون الطلبة في جامعة المستقبل محمد عثمان أن مقر الجامعة في التجمع الخامس بمدينة القاهرة، موضحا أنها أنشئت عام 2006 وتضم 6 كليات رئيسية، مؤكدا أن جميع كليات الجامعة معترف بها من المجلس الأعلى للجامعات وحاصلة على شهادات الأيزو والجودة، موضحا أن الجامعة تضم كليات منها الصيدلة وطب الأسنان والهندسة وتجارة إدارة الأعمال والاقتصاد والعلوم السياسية بالإضافة إلى علوم الكمبيوتر.
ولفت عثمان إلى أن جامعة المستقبل لديها العديد من الشراكات واتفاقيات التعاون مع جامعات أجنبية عريقة، مضيفا أن الجامعة قامت بتخريج حوالي 10 دفعات من الطلبة الذين ابلوا بلاء حسنا في الوظائف التي التحقوا بها في سوق العمل سواء المحلي أو العربي أو العالمي.
ولفت عثمان إلى أن الحد الأدنى للقبول في كلية طب الأسنان والصيدلة العام الماضي بلغ 90% موضحا أن الأولوية تكون للحاصلين على النسب الأعلى، مشيرا الى ان الطلبة الوافدين يتم قبولهم بنسب اقل من الطالب المصري.
تخصصات فريدة في «حلوان»:
وتحدثت «الأنباء» مع نائب رئيس جامعة حلوان لشؤون التعليم والطلاب د.جمال شكري الذي أوضح أن الجامعة حكومية تتميز بتخصصاتها الفريدة وتعتبر من الجامعات العريقة في تخصصات الفنون التطبيقية والفنون الجميلة والتربية الموسيقية والتربية الفنية بالإضافة إلى التربية الرياضية والخدمة الاجتماعية إضافة إلى كليات عريقة مثل كليات الهندسة والطب والصيدلة والتربية بتخصصاتها المختلفة.
ولفت شكري إلى أن جامعة حلوان تضم أفضل كلية للتجارة وإدارة الأعمال على مستوى الوطن العربي، كما أن للجامعة العديد من الشراكات في البرامج التعليمية بين جامعة حلوان والجامعات الأوروبية، حيث يحصل الطالب على شهادة معترف بها على المستوى العالمي والاتحاد الأوروبي من جامعة حلوان ومن تلك الجامعات.
التسجيل «أون لاين» في جامعة العلوم والتكنولوجيا
ومن جناح جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا تحدثت «الأنباء» مع مدير السياحة التعليمية أشرف إمام، الذي أوضح أن الجامعة من أولى الجامعات الخاصة التي أنشئت في مصر عام 1996 وتضم كليات عدة منها الطب البشري، طب وجراحة الفم والأسنان، الصيدلة والتصنيع الدوائي، العلاج الطبيعي، التكنولوجيا الحيوية، العلوم الطبية التطبيقية، الهندسة، تكنولوجيا المعلومات، الإدارة والاقتصاد ونظم المعلومات، الإعلام وتكنولوجيا الاتصال، كلية اللغات والترجمة، الآثار والإرشاد السياحي بالإضافة إلى كلية التربية الخاصة.
وأفاد إمام بأن الجامعة تضم حوالي 6000 طالب وافد من بينهم حوالي 2000 طالب كويتي.
وكشف إمام عن أنه من ضمن خطط الجامعة المستقبلية فتح التسجيل عن طريق «الأون لاين» للتسهيل على الطلبة وأولياء أمورهم وسيتم الإعلان عنه قريبا.
وذكر أن وفد الجامعة يضم بالإضافة إليه عميد كلية طب الأسنان د. هاني أمين والمدير المالي حسام امين ومدير شؤون الطلاب احمد نجيب.



* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع