معهد التمريض: خطط فاعلة بهدف زيادة كفاءة المتدربين والمدربين


أعلن معهد التمريض التابع للهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب اليوم الثلاثاء عن خطط وبرامج تدريبية محدثة ومطورة يقدمها المعهد لتأهيل متدربين ومدربين متميزين.

جاء ذلك في كلمة لمدير المعهد الدكتور وائل حمادة خلال حفل تكريم الطلبة والطالبات المتفوقين للعام التدريبي 2017/2016 برعاية وحضور مدير عام الهيئة الدكتور أحمد الأثري.

وأشار حمادة الى خطط فاعلة وضعها المعهد بهدف زيادة كفاءة المتدربين والمدربين، لافتا الى وجود 4 برامج تدريبية منفذة حاليا، إضافة الى برامج يجري العمل على تحديثها وتطبيقها منها برامج (التمريض المدرسي) و(مدبرة جناح) و(مرشد تعاف).

وأعرب عن فخر المعهد بـ «هذه الكوكبة من المتفوقين الذين هم على اعتاب التخرج والذين تم اعدادهم وتدريبهم بجهود صادقة وبتواصل بناء ليكونوا مؤهلين للقيام بواجبهم الانساني والوطني بتميز مشهود في المجال الصحي».

وشدد على ان الاهتمام بالمواطن اهم الأولويات التي «يجب ان نعمل عليها جميعا» تنفيذا للدعوة السامية الى ضرورة وضع آليات حديثة ومناسبة للتحول النوعي في عملية التعليم والتعلم.

وأشار إلى مذكرات تعاون تم تفعيلها بين الهيئة والحرس الوطني لاستحداث دورة تدريبية خاصة بالحرس الوطني واخرى تم الاتفاق عليها مع وزارة الصحة ممثلة في ادارة الطوارئ الطبية.

وأوضح أن المعهد على اعتاب اعتماد برامج تدريبية كبرامج معتمدة من قبل (باريس اكاديمي)، إضافة الى فعاليات مستمرة يتم تنفيذها دفعا لعجلة التنمية البشرية بالكويت ومنها تنفيذ مشروع صحي تحت عنوان (رشاقة واشراقة) الذي يهدف الى المساهمة في تطوير العادات الغذائية السليمة للوصول الى مجتمع صحي.

وأكد حمادة أنه تم اشراك القطاع الخاص في عمليتي التدريب والتوظيف، موضحا انه كان للمعهد السبق في العمل على نظام شؤون المتدربين (تاس) وتطبيق نظام (موديل) الذي يساند نظام شؤون المتدربين بما يكفل الربط بين المحتوى العلمي والمتدرب.

من جانبه قال الطالب عبدالعزيز الشمري في كلمة القاها نيابة عن الطلاب المكرمين ان مهنة التمريض التي يسعون الى تعلمها تعتبر ركيزة اساسية بالمنظومة الصحية.

وأكد الشمري أن هذه المهنة تتطلب ضرورة التحلي بالالتزام والانضباط والتفاني في اداء الأعمال مشيرا إلى اهمية الاخلاص والاجتهاد من اجل رفعة وتقدم الوطن.



* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع