وزير التربية: حريصون على تأصيل فكرة قراءة الكتب لاسيما العربية منها


أكد وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور محمد الفارس اليوم حرص «التربية» على تأصيل فكرة قراءة الكتب لدى الطلبة لاسيما العربية منها.

وقال الفارس في تصريح صحفي على هامش حفل ختام مشروع تحدي القراءة العربي للعام الدراسي 2016/2017 على مسرح مكتبة الكويت الوطنية، إن «مسابقة تحدي القراءة تسهم في تأصيل اللغة العربية في نفوس الطللب والطالبات».
وأوضح أن «مثل هذه المشاريع تسهم أيضا في تكوين وصقل شخصية الطالب لتحقيق الأهداف المرجوة من المشروع بين الطلبة في الوطن العربي، وخصوصاً في دول مجلس التعاون الخليجي».
وأعرب عن سعادته بتكريمه العشرة الأوائل المتأهلين للتصفيات الثالثة والنهائية من المسابقة على مستوى دولة الكويت، متمنياً «أن تمثل هذه الفعاليات دافعاً رئيسيا لتحفيز الطلاب على القراءة والتلخيص».

من جانبه، قال الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة بوزارة التربية ورئيس فريق المشروع بدولة الكويت فيصل المقصيد في كلمة خلال الحفل إن «منافسات تحدي القراءة العربي في عامها الثاني أصبحت من أبرز الأنشطة وأكثرها تفاعلا بين الأنشطة المدرسية على مستوى المناطق التعليمية».
وتابع إن «عدد المدارس المشاركة هذا العام بلغ 371 مدرسة بنسبة 50 في المئة منها مدارس وزارة التربية بجميع المراحل التعليمية، وبزيادة 160 مدرسة عن العام الماضي»، لافتاً الى أن «عدد الطلاب المشاركين في المسابقة هذا العام بلغ حوالي 60 ألف طالب وطالبة بزيادة نسبتها 40 في المئة عن العام الماضي»، ومبينا أن «38 مدرسة شاركت بمسابقة أفضل مدرسة لهذا العام».

من جهتها، أشادت الأمينة العامة لمشروع تحدي القراءة العربي نجلاء الشامسي «بالميدان التربوي الكويتي واهتمامه بتحسين وتطوير المشهد الفكري والثقافي الكويتي عبر تبنيه مشاريع عدة من ضمنها مشروع تحدي القراءة العربي».
وقالت إن «الميدان التربوي الكويتي ساهم في تطوير آليات تطبيق المشروع داخل الكويت وساهم عبر ممثليه في المجلس التربوي العربي لتحدي القراءة في تعزيز تبادل الخبرات في المجلس ليصل خير المشروع للأبناء في الوطن العربي».


* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع