المحامية / لولوه الظفيري : "كل إناء بما فيه ينضح"


"  كل إناء بما فيه ينضح "

في ظل الممارسات الإجرامية والإبادة الجماعية
التي تحصل في حلب .. أستغرب من ظهور بعض الاشخاص ممن يشمتون بمصابهم !!
‏نفوس حقيرة تجردت من معانيها الانسانية
وانحازت لطائفيتها وعنصريتها المقيتة...
بالرغم من شهاداتها العليا !

فما يحدث في حلب 
مأساة إنسانية كبرى وجريمة وحشية
يدفع ثمنها الأطفال والنساء والشيوخ
لا يقبلها لا عقل ولا دين ولا إنسانية !

كفانا إدانات وإستنكار ..
فما حصل في غزة والموصل واليوم في حلب
صرنا على أطلال أو أنقاض " وطن عربي "
والدور جاي على مين
الله العالم 

ملاحظة :
القتل والتعذيب والاغتصاب 
وترويع الأبرياء الآمنين ..
ما يفرح فيها إلا ..
عديم الشرف والإنسانية.


بقلم المحامية / لولوه أحمد الظفيري


* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع