إشادة خليجية بالفيلم الكويتي «حبيب الأرض»

(كونا) – حظي الفيلم الكويتي «حبيب الأرض» الذي فاز بجائزة أفضل فيلم روائي طويل في مهرجان السينما الخليجي الثالث بإشادة المشاركين في فعاليات المهرجان.
وقال منسق عام المهرجان الفنان الاماراتي الدكتور حبيب غلوم في تصريح لوكالة الانباء الكويتية «كونا» مساء امس الخميس ان فيلم «حبيب الارض» للمخرج الكويتي رمضان خسروه اجتمعت فيه كل مقومات النجاح للعمل السينمائي المتكامل من رواية وتمثيل وسيناريو واخراج.
واضاف غلوم ان الفيلم جسد معاني الولاء والوفاء والتضحية للوطن بصورة رائعة استحق على اثرها الفوز بهذه الجائزة متمنيا ان تظهر بقية الاعمال الفنية الخليجية بنفس المستوى والجودة.

نخبة فنانين
وذكر ان هذا المهرجان شهد حضور نخبة كبيرة من الفنانين الخليجيين المبدعين وعلى رأسهم الفنان الكويتي المخضرم عبدالحسين عبدالرضا الذي قال ان حضوره في حفل الافتتاح وساما على صدورنا.
وتقدم بالتهنئة الى جميع الفائزين الخليجيين بجوائز المهرجان لافتا الى ان الهدف من اقامته هو دعم الشباب الخليجي للابداع والتميز في المجال السينمائي.
وفي السياق ذاته رأى الفنان الكويتي جاسم النبهان ان النجاح الذي حققه الفيلم يؤكد ان الشباب الكويتي يمتلك الكثير من القدرات والمهارات الابداعية التي تقوده الى التألق والريادة في المجال السينمائي متى ما توفرت له المقومات الاساسية وفي مقدمها الدعم المادي.

توفير الدعم
ودعا النبهان الجهات والمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص الى توفير الدعم الكافي للشباب الكويتي لمواصلة عطائه وتألقه في جميع المجالات بشكل عام والقطاع الفني بشكل خاص.
وقالت مراقبة السينما في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الكويتي فاطمة الحسينان ان جائزة فيلم «حبيب الارض» تعد من أكبر جوائز المهرجان وأبرزها.
ولفتت الى ان غالبية المشاركين أعربوا عن دهشتهم واعجابهم بالاعمال السينمائية الكويتية التي شاهدوها بشكل عام.
واضافت الحسينان ان التألق الكويتي في هذه المشاركة وحصوله على ثلاث جوائز متنوعة يؤكد المكانة المتميزة للسينما في الكويت في المنطقة.
واكدت حرص المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الكويتي على انتقاء الأفلام المرشحة للمنافسة بكل تجرد وحيادية بهدف الفوز ومن دون أي محاباة أو مزاجية في الاختيار.

سيرة شاعر
من جهته أعرب مخرج الفيلم الكويتي «حبيب الارض» رمضان خسروه في تصريح عن سعادته باحراز الجائزة التي جاءت بعد منافسة صعبة ومتقاربة مع نظرائه الخليجيين الذين قدموا أعمالا مميزة.
واوضح ان الفيلم تناول سيرة حياة الشاعر والفنان الكويتي الراحل فائق عبدالجليل منذ بداية شبابه ودخوله المجال الفني ومساهمته في تأسيس مسرح العرائس ومسرح الطفل وتأليفه العديد من الاغاني الشهيرة لأبرز المطربين المحليين والخليجيين وحتى وفاته بعد وقوعه في الأسر ابان غزو النظام العراقي البائد لدولة الكويت في أغسطس 1990.
واهدى خسروه الجائزة الى القيادة السياسية والحكومة الرشيدة وجميع العاملين في الوسط الفني والشعب الكويتي أجمع.
كما أثنى على دور منتجة الفيلم الشيخة انتصار سالم العلي الصباح التي قال انه كان لها الدور الأكبر في ابرازه على أرض الواقع من خلال دعمها اللامحدود لكل خطوة فيه وحتى الانتهاء منه.
وتقدم بالشكر لطاقم العمل من ممثلين ومصورين وجميع المشاركين على ما بذلوه من جهود مخلصه.
وأعلنت لجنة التحكيم لمهرجان السينما الخليجي الثالث في ختام المهرجان في أبوظبي الليلة الماضية عن فوز دولة الكويت بثلاث جوائز متنوعة في الافلام السينمائية الروائية والوثائقية الطويلة والقصيرة «أنيمشن» المشاركة في المهرجان.
وتضمنت الجوائز الكويتية افلام «حبيب الارض» الذي حصل على المركز الاول وفيلم «سندرة» للمخرج يوسف البخشي الذي حقق المركز ذاته في مسابقة أفضل الأفلام القصيرة «أنيمشن» وفيلم «نموت وتحيا الكويت» الذي حل ثانيا لمسابقة افضل الافلام الوثائقية الطويلة للمخرج علي حسن.


* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع