المنتدى العربي الدولي للمرأة: الكويت ضمن أفضل دول المنطقة في توظيف النساء

قالت الرئيسة المؤسسة للمنتدى العربي الدولي للمرأة هيفاء الكيلاني اليوم الخميس إن دولة الكويت تعد واحدة من افضل دول المنطقة في توظيف النساء.
واضافت الكيلاني في كلمتها خلال افتتاح منتدى (قيادات عربية نسائية شابة) الثامن المنعقد لاول مرة في بالبلاد بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون الشباب ان الكويت احتلت المرتبة الاولى عربيا في تقرير الفجوة العالمية بين الجنسين في العامين 2014 و2015.
وذكرت ان المنتدى الذي تستمر فعالياته يوما واحدا سيركز على كيفية مساهمة القطاعين الحكومي والخاص في مساعدة النساء والشباب بالاعمال التجارية وتطوير المشاريع.
واشارت الى ان وزارة الدولة لشؤون الشباب الكويتية حققت نجاحات عديدة في دعم النساء والشباب وتعد من الجهات الفاعلة في تطوير الاقتصاد المحلي.
وبينت ان وزارة الشباب دعمت نحو 250 مشروعا ومبادرة لتمكين الشباب الكويتي وتعزيز قدراتهم فضلا عن مساهمتها في تطوير مشاريع وامكانات الشباب وتعزيز قادة الاعمال الى جانب المبادرات التوعوية والتعليمية في معالجة القضايا الاجتماعية.
واضافت ان القيادات النسائية الشبابية العربية علامة فارقة في مهمة المنتدى العربي الدولي للمرأة على مدى السنوات ال 15 الماضية لتعزيز التعليم والتدريب على القيادة وبناء القدرات وتعزيز العلاقة بين المرأة والشباب في جميع القطاعات.
وقالت ان ابرز التحديات التي تواجه المنطقة خلال الوقت الحالي يكمن في بطالة الشباب وايجاد فرص العمل الا ان التقاعس عن التصدي لهذه التحديات يؤدي الى زيادة الاضطرابات الاجتماعية في بعض البلدان ويؤثر على النمو الاقتصادي.
وذكرت ان نسبة معدل البطالة بلغ 13 في المئة متجاوزا المعدلات التي كانت مسجلة قبل الازمة العالمية والتي بلغت انذاك 7ر11 في المئة مشيرة الى ان 40 في المئة من الشباب في العالم إما عاطلون عن العمل او يعيشون في فقر.
وافادت بأن الدول العربية تملك واحدا من ادنى المعدلات في توظيف الشباب حول العالم بنسبة 39 في المئة بينما تشكل النساء ما بين 25 و35 في المئة من فئات العمال المستضعفين.
واوضحت ان الدراسات اظهرت ان معدل الشابات في سوق العمل اقل بكثير من معدلات الشباب في معظم المناطق حول العالم.
وعن دول مجلس التعاون الخليجي قالت الكيلاني ان قوانين العمل فيها محايدة الى حد كبير بين الجنسين مشيرة الى ان مشاركة النساء في القوى العاملة هي الاعلى في هذه الدول مقارنة بأي مكان اخر بالمنطقة.
وافادت بأن المرأة الكويتية تعد علامة بارزة في الاعمال التجارية منذ فترة طويلة وهناك الكثير من الامثلة عن سيدات الاعمال الناجحات في الدولة الامر الذي يمكن الجيل الجديد من استلهام القيم والمثابرة ولاسيما من القيادات النسائية الشابة.
واكدت ان المرأة الكويتية تعد من النساء الاكثر تعليما في منطقة الشرق الاوسط اذ ان هناك نحو 70 في المئة منهن يحملن الشهادات الجامعية.
واوضحت ان عدد النساء الكويتيات العاملات يفوق عدد الرجال حيث دخلت المرأة الكويتية الى بعض المهن التي كانت محظورة عليها سابقا مثل العمل الدبلوماسي والقانوني والهندسي ووظائف الرياضيات مشيرة الى تعيين ستة نساء في مناصب دبلوماسية عام 2013.
واضافت ان نحو 30 في المئة من المحامين في الكويت من النساء لافتة الى تعيين الحكومة الكويتية 22 امرأة من خريجي كلية الحقوق للعمل في منصب المدعي العام للاحداث والمدعي العام الشخصي في خطوة اولى على طريق تعيينهن كقضاة للمرة الاولى في الدولة.
وقالت ان المرأة الكويتية في عام 2005 تولت مناصب وزارية للمرة الاولى كما تولت بعض النساء ادوارا رئيسية في الحكومات المتعاقدة وتم تحقيق انجاز غير مسبوق مع فوز اربع مواطنات في عضوية مجلس الامة.



* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع