«الوطني للثقافة»: عرض «الفرقة الطاجيكية» في «الأفنيوز» لم يكن ضمن فعالياتنا

أكدت الأمانة العامة للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الكويتي اليوم الأربعاء حرص المجلس على تعزيز العلاقات الثقافية مع كافة دول العالم لما تمثله الثقافة وفنونها المتنوعة من جسور تواصل واتصال بين الثقافات والشعوب تسهم في ثراء هذه الثقافات وتقاربها.

وأوضحت الأمانة في بيان صحفي أن ما تشهده احتفالات «الكويت عاصمة الثقافة الإسلامية للعام 2016» من فعاليات وأنشطة ثقافية وفنية متنوعة ممتدة طوال العام يؤكد ذلك الاهتمام الذي توليه الكويت لتعزيز الثقافة والعلاقات الثقافية.

وذكرت أن الفعاليات التي نظمها المجلس تضمنت احتفالية ثقافية فلكلورية طاجيكية ضمن جدول الاحتفالات المعتمد رسمياً وأقيمت على مسرح عبدالحسين عبدالرضا في منطقة السالمية في 20 سبتمبر الماضي وحضرها عدد من سفراء الدول الإسلامية والعربية وجمهور غفير.

وأشارت إلى أن هذه الفعالية جاءت أيضاً بمناسبة مرور 25 عاماً على اقامة العلاقات الدبلوماسية بين دولة الكويت وجمهورية طاجيكستان الصديقة وضمن احتفالات السفارة الطاجيكية بالعيد الوطني لبلادها.

وأكدت الأمانة أن العرض الفلكلوري للفرقة الطاجيكية الذي أقامته في 22 سبتمبر الماضي لم يكن ضمن الفعاليات والبرامج المخطط لها من قبل المجلس.

وأوضحت أن ما أثير حول العرض في بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي يخضع حالياً للتحقيق من قبل لجنة مختصة شكلت لهذا الغرض بهدف استجلاء الأمر حيث سيتم اتخاذ الاجراء المناسب على ضوء ما سيسفر عنه تقرير اللجنة.



* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع