«المستقلة» تحافظ على «اتحاد التطبيقي» للمرة الخامسة

حافظت القائمة المستقلة على مقاعدها في انتخابات الاتحاد العام لطلبة ومتدربي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب للمرة الخامسة على التوالي، بعد حصولها على 5077 صوتاً، وتلتها «المستقبل الطلابي» بـ 4572 صوتا، وحصلت «الوحدة الإسلامية» على المركز الثالث بـ 236 صوتا.

وشهدت الانتخابات أجواء حماسية بين القوائم المتنافسة: المستقلة، المستقبل الطلابي، والوحدة الإسلامية، وثلاثة طلبة مستقلين.

وقد فتحت صناديق الاقتراع الساعة التاسعة صباحا، وكان الإقبال متوسطا في الساعات الأولى بموقعي العارضية والشويخ، لكن وتيرة التصويت ازدادت في الظهيرة عقب انتهاء الطلبة من محاضراتهم، متوجهين إلى صناديق الاقتراع. وكانت الهيئة وزعت 12 موقعا للتصويت في مختلف كليات ومعاهد «التطبيقي».

وحضر رجال «الداخلية» في مواقع التصويت مع رجال السلامة لحفظ الأمن داخل أسوار الكلية، فضلاً عن تفاعل الطلبة وتوافدهم في مواقع كليات العارضية (التربية الاساسية - والدراسات التجارية)، وموقع الشويخ، على الرغم من حدوث مشادات كلامية بين طالبات كلية الدراسات التجارية امام موقع التصويت.

وقد أطلقت قائمتا المستقلة والمستقبل الطلابي هتافات وصيحات طلابية أمام مواقع التصويت في كلية التربية الأساسية «بنين» و«بنات» منذ الصباح الباكر، لجذب الطلبة للإدلاء بأصواتهم، كل لمصلحتها، ما أسفر عن توافد عدد كبير منهم وبشكل كثيف على صناديق التصويت، فضلا عن تعليق شعارات و«باجات» القوائم، تعبيرا عن الانتماء إليها، وإطلاق الوعود لحل مشاكل الطلبة بعد الظفر بمقاعد «الاتحاد»، فضلا عن تعبير طالبات «الأساسية» عن حقهن في المشاركة بالعرس الديمقراطي، واختيار ممثلهن الأنسب.

من جانبه، أكد رئيس مكتب شؤون الطلبة رئيس لجنة التصويت - بنين، في «التربية الأساسية» عماد إسماعيل، أن الانتخابات لم تشهد أي مشاكل تذكر، وأن عدد المقترعين وصل إلى 830 حتى الساعة 12 ظهرا.

تنظيم وسلاسة

من جهتها، قالت رئيسة لجنة اقتراع الطالبات في «الأساسية» خالدة الفضالة: «فتحت أبواب الاقتراع الساعة 9 صباحا، وسط إقبال متفاوت ما بين المتوسط والكثيف، واتسمت عملية التنظيم بالسلاسة من قبل المنظمات، فقد وصل عدد الطالبات المقترعات إلى 1000 حتى الساعة 12 ظهرا».

شهدت كلية الدراسات التجارية بالساعات الأولى عزوفا في الإقبال، ما اثار استغراب لجنة التصويت، رغم وجود منسقي القوائم والأعضاء، الذين قاموا بحثّ الطلبة على التصويت قبل إغلاق الصناديق، من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ومواقف السيارات.

وذكر رئيس لجنة الدراسات التجارية والسكرتارية - بنين، حامد قاسم، أن «ضعف الإقبال ربما نتج عن استياء الطلبة من الاتحاد السابق، ولم يروا نتائج تنصفهم»، لافتا إلى أن عدد المصوتين بلغ حتى الساعة 12 ظهرا 620 طالبا من 3047 يحق لهم التصويت.

فيما اختلفت الأجواء الانتخابية بكلية الدراسات التجارية - بنات، حيث كان هناك حضور نشيط للطالبات، بوجود ممثلات القوائم أمام مواقع الاقتراع، مع حدوث بعض المشادات، لعدم الانصياع لدعايات الأخريات.

بدورها، أشارت رئيسة لجنة الطالبات في الكلية منى الغريب، إلى حدوث بعض الربكة في البداية، لكن «ذلك شيء طبيعي، نتيجة الازدحام الكبير، وتم تدارك الأمر، وسارت الانتخابات على أكمل وجه، ووصل عدد الطالبات المقترعات حتى الساعة 12 ظهرا إلى 766 طالبة».

«التكنولوجية» أجواء هادئة

رغم اكتظاظ المجاميع الطلابية على مواقع التصويت في كلية الدراسات التكنولوجية «بنين» و»بنات» منذ الصباح الباكر، فإن الهدوء خيَّم على الأجواء الانتخابية، وغابت الهتافات التحفيزية بين القوائم الطلابية على الانتخابات، والتي كان لها دور كبير في انتخابات الأعوام الماضية.

وحرصت القوائم الطلابية في «التكنولوجية» على توزيع النشرات الإعلامية الخاصة بها على مختلف الجموع الطلابية، وتعليق «بروشورات» في مختلف ممرات الكلية، وخلت الانتخابات من أي مشاحنات طلابية حتى فترة الظهيرة، وحرصت مواقع التصويت في الشويخ على توفير رجال الأمن والسلامة الذين انتشروا في مختلف الكليات، لتعزيز الأمن بين الطلبة، والحد من المشاحنات الطلابية.

وفي هذا الصدد، قال رئيس لجنة الاقتراع بكلية الدراسات التكنولوجية عيد المطيري، إن نسبة الإقبال عالية جدا، حيث توافدت الجموع الطلابية منذ الصباح الباكر على مقر الاقتراع، الذي حظي بتنظيم إداري من قبل إدارة الكلية، ولم تواجهه أي صعوبة في تعليم الطلبة آلية التصويت.

من جانب آخر، شهدت كلية التمريض والمعهد العالي للاتصالات والملاحة إقبالا ضعيفا واختفاء مظاهر الانتخابات، فقد سيطرت القائمة المستقلة على الأجواء بشكل عام، كما بدأت مظاهر العزوف الطلابي عن الانتخابات في كليتي الاتصالات والملاحة والتمريض في السطوع عند الساعة الثانية عشرة، ولم يكن هناك إقبال كبير من الطلاب والطالبات أمام لجان الاقتراع.

الأثري: العرس الطلابي يعكس الحياة الديمقراطية

تفقـــد المديــــر العــــام للهيئــــة العامــــة للتعليم التطبيــــقي والتــــدريب د. أحمد الأثري الأجواء الانتخابية وعملية إقبال الطلبة على صناديق الاقتراع، لاختيار ممثليهم في الاتحاد العام لطلبة ومتدربي الهيئة، خلال جولته على مقار اللجان الانتخابية في كليات ومعاهد «التطبيقي». وأكد الأثري، خلال جولته، سير العملية الانتخابية على النحو المطلوب، مثمنا دور عمادة شؤون الطلبة والإدارات واللجان الانتخابية العاملة في تنظيمها.

وأعرب عن سعادته بهذا العرس الطلابي الذي يعكس صورة مشرفة عن الكويت والحياة الديمقراطية فيها من خلال اختيار الطلبة من يمثلهم ويدافع عن حقوقهم وتطلعاتهم.



* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع