الهاشم: أي إعلان يحدد للذكور فقط سيتم استجواب الوزير

أعلنت عضو لجنة المرأة صفاء الهاشم عن مناقشة اللجنة عدد من المواضيع، أبرزها موضوع قرض الإسكان للمرأة، والمواضيع التي تتعلق بالعدالة مابين المرأة والرجل في الحصول على فرص العمل أو حصولها على العلاوة الاجتماعية في حال طلاقها، أو زواجها من غير كويتي يمتلك جنسية دولة أخرى ويقيم في الكويت مع أبناءها.
ولفتت الهاشم في تصريح صحافي عقب اجتماع اللجنة، أن القرض الإسكاني أصبح معاناة الكويتيات سواء كانت مطلقة أو أرملة، والمشكلة التي تحصل الأن هي أن الطلبات من الإدارة الحكومية للمرأة في حال رغبتها للحصول على سكن أو قرض إسكاني أصبحت معاناة من خلال الدورة المستندية التي تقوم بها بجميع الدوائر الحكومية لاستخراج شهادات لمن يهمه الأمر، وهذا الموضوع يجب أن يكون له حد.

تجنيس الأبناء
وبشأن موضوع تجنيس أبناء الكويتية، بينت الهاشم أن كثير هناك من الكويتيات المطلقات والأرامل سبق لهن الزواج من شخص يحمل جنسية، وترغب الواحدة منهن في تجنيس أبناءها ولا يكون لهم دور في ديوان الخدمة المدنية، موضحة سيتم استدعاء جميع الجهات المختصة في الأسبوع المقبل لمناقشة هذا الأمر، خاصة وأن القانون في صف المرأة ولكن لا يوجد تطبيق كما هو الحال مع جميع القوانين.

إعلانات الذكور
وحذرت الهاشم جميع الجهات الحكومية في حالة تقديم إعلانات توظيف خاصة بالذكور فقط قائلة: أي إعلان يحدد للذكور فقط سيتم استجواب الوزير المعني، لافتة إلى أن الفرصة يجب أن تكون مواتية للذكور والإناث ولها حرية الاختيار إن كانت طبيعة عمل الوظيفة الميدانية قاسية.
وأكدت الهاشم أن أولوية التوظيف للكويتين يليها أبناء الكويتيات والفئة الثالثة هم أبناء دول مجلس التعاون، مشيرة إلى أنه حتى الآن لم يتم تفعيل هذا الأمر وسيتم استدعاء الديوان لأجل توظيف أبناء الكويتيات.

زوجات الكويتيين
وأكدت الهاشم أن هناك موضوعاً شائكاً جداً وهو تجنيس زوجات الكويتيين متسائلة: لماذا تحتفظ المتزوجة بمزايا الجنسية بعد وفاة زوجها؟، مشيرة إلى أنه سيتم استدعاء وزير الداخلية لهذا الموضوع، خاصة وأن الأعضاء في اللجنة لديهم علم، موضحة أنه في حالة وفاه الزوج يفترض أن تسقط عن الزوجة المتجنسة الجنسية الكويتية وتوقف مزاياها.
ووجهت الهاشم تحية تقدير إلى عنود الشارخ والفريق النسائي القائمين على مشروع ضد العنف الأسري، مشيرة إلى أنه سيتم استدعائهم للجنة المرأة والأسرة لسماع وجهات نظرهم لتفعيل دور المجلس ومساعدتهم في تفعيل القانون الخاص بالعقاب المتساوي ما بين الرجل والمرأه في حالات العنف الأسري.
وذكرت أن اللجنة اجتمعت اليوم بحضور النائب صالح عاشور، واعتذار النائب عبدالكريم الكندري وذلك لوجود حالة وفاة لديه.



* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع