الفرحة.. روت عطشنا

عدنا مجدداً.. من بعد غياب استمر لأكثر من عامين.. عدنا حاملين الفرحة والسعادة.. ونحن نرى أزرقنا في الملعب.. لنهتف له «أوه يا الازرق.. ويا متكتك.. وهذا هو الأزرق».. ارتوى عطش الجماهير.. دامت افراحكم يا أهل الكويت.
العدسة.. {صادت} مجموعة من اللقطات للجماهير في استاد جابر الدولي الذي شهد احتفالية رائعة في ليلة «زرقاء»..

الصور والخبر نقلًا عن صحيفة القبس











* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع