الكندري لسعدون: مطالبتك الشباب المسجونين بالاعتذار.. مهزلة

قال النائب د. عبدالكريم الكندي إنه من المؤسف أن أتحدث في جلسة المصالحة الوطنية من مقعد زميلي جمعان الحربش الذي ربما يسمعني وهو الآن في السجن.

وقال النائب في حديثه خلال جلسه المصالحة الوطنية ردًا على مداخلة النائب سعدون حماد إنه «من مهازل الزمان أن تطالب الشباب المسجونين في قضية دخول مجلس الأمة بالاعتذار».

من ناحيته النائب رياض العدساني، إنه لا يشكك في القضاء أو أحكامه بشأن قضية دخول المجلس، وأطالب محاميي المسجونين في القضية بالتكاتف بعيدا عن الكلام السياسي في المحكمة.

وأضاف النائب في مداخلته خلال مناقشة مجلس الأمة لقضية المصالحة الوطنية أننا نؤكد أن الأحكام ليست باتة، ونطلب من الحكومة عدم تسريح الموظفين المحكومين والمسجونين بالقضية.

أما النائب محمد هايف فقال إن هذه الأزمة السياسية التي حصلت عام 2009 لا يمكن أن تحل بالقضاء، والكل يعلم أنه لا يمكن أن تستقر الأوضاع وعدد كبير من السياسيين والنشطاء والذين نعتقد فيهم الأمانة والصدق موجودون داخل السجن.

وأضاف أنهم ليسوا من أصحاب السوابق أو سراق المال العام، لذلك لا يمكن أن تسير البلاد بهذه الصورة، ولذلك علينا أن نشكل لجنة من مجلس الأمة والحكومة من أجل المصالحة الوطنية التي تخرج بالكويت إلى بر الأمان.

* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع