علي الدقباسي: لن أقاطع جلسة الثلاثاء

جدد النائب علي الدقباسي، مطالبته بتبني قانون العفو العام مشيرًا إلى أنه يتطلع في الأيام القادمة إلى تجاوز الأزمات وتخفيف معاناة العائلات والنواب السابقين والحاليين ومجموعة من المواطنين الوطنيين.
وقال الدقباسي في تصريحات بالمركز الإعلامي لمجلس الأمة إن صحائف المواطنين والنواب المحبوسين مليئة بالعطاء وخالية من أي جرائم جنائية، متمنيًا أن تطوى صفحة الماضي لتعزيز وحدتنا الوطنية لمواجهه الأخطار المحيطة بنا.
وأضاف «أنني أول من دعا في مجلس الأمة في ديسمبر الماضي إلى طي هذه الصفحة وإني على يقين بأن بلدنا بلد الحكمة والرحمة، وثقتنا كاملة في قضائنا العادل والنزيه، وإن شاء الله سنشهد أيامًا سعيدة في المرحلة المقبلة ونركز فيها على الإنجاز».
وأكد الدقباسي أنه لن يقاطع جلسة الثلاثاء القادم وسيكون داعمًا لبلده ولأجهزتها الأمنية من أجل رص الصفوف الوطنية والتعاون من أجل إيجاد حلول ناجعة للمشاكل التي يعاني منها المجتمع.
ودعا الدقباسي الحكومة والمجلس للاستعجال في النظر بتقرير اللجنة المالية بشأن تعديل قانون التأمينات الاجتماعية وخفض سن التقاعد.

وقال إن هذا المشروع يعد من الحلول العملية لمشكلة البطالة التي يعاني منها المجتمع فضلًا عن أنه يحقق حماية لراتب الموظفين بعد التقاعد الذي سيكون اختياريًّا وليس إجباريًّا.

وأضاف الدقباسي أن هذا المشروع وافق عليه ٣٨ نائبًا ويعد أول طلب تقدم به النواب قبل بدء دور الانعقاد الحالي وتأخر النظر به بسبب استقالة الحكومة مشيرًا إلى أن التقرير مدرج على جدول الأعمال على البند الثالث عشر بصفة الاستعجال.


* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع