صحفيون من ميانمار سيرتدون قمصانا سوداء احتجاجا على اعتقال صحفيين من «رويترز»

قالت جماعة من صحفيي ميانمار إنها ستبدأ ارتداء قمصان سوداء اليوم السبت احتجاجا على احتجاز صحفيين من رويترز يتهمان بانتهاك قانون إفشاء أسرار الدولة وذلك مع تزايد الضغط على ميانمار لإطلاق سراحهما.

ونددت لجنة حماية الصحفيين في ميانمار، وهي جماعة من الصحفيين المحليين تظاهرت من قبل ضد ملاحقات قضائية لصحفيين، بما وصفته بأنه «الاعتقالات المجحفة التي تؤثر على حرية الإعلام».

وفي بيان منشور على موقع فيسبوك قالت اللجنة إن أعضاءها سيرتدون قمصانا سوداء «تعبيرا عن العصر الأسود لحرية الإعلام». وطالبت اللجنة بالإفراج الفوري غير المشروط عن الصحفيين وا لون (31 عاما) وكياو سوي أو (27 عاما).

وقالت اللجنة «نحث الصحفيين من جميع أنحاء البلاد على المشاركة في الحملة السوداء» مضيفة أنها تخطط أيضا لتنظيم احتجاجات رسمية وصلوات.

ولم يتضح مدى الدعم الذي تحظى به اللجنة بين الصحفيين في ميانمار.

واختفى صحفيا رويترز مساء الثلاثاء بعد تلقي دعوة للعشاء مع رجلي شرطة في ضواحي يانجون أكبر مدن ميانمار


* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع