برشلونة في انتظار ديبورتيفو... وخسارة أولى لإنتر ميلان، وبايرن ميونيخ ينتصر بفضل "مولر"

ستكون الفرصة متاحة أمام برشلونة ليتحضر بأفضل طريقة للـ«كلاسيكو» الذي يجمعه بغريمه ريال مدريد حامل اللقب على ملعب الأخير، لأنه يستضيف ديبورتيفو لا كورونيا، اليوم، في المرحلة 16 من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وعاد برشلونة في المرحلة السابقة الى سكة الانتصارات، بعد تعادلين، بفوزه خارج قواعده على فياريال بهدفين للاوروغوياني لويس سواريز والأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي سيكون أمام فرصة ذهبية للانفراد بالرقم القياسي في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى من حيث عدد الأهداف بقميص فريق واحد.
وعزز ميسي صدارته لترتيب هداّفي الدوري لهذا الموسم بـ14 هدفا، رافعا رصيده الاجمالي من الأهداف في المسابقات كافة الى 525 هدفا وجميعها بقميص النادي الكاتالوني، ليعادل بذلك انجاز «المدفعجي» الألماني غيرد مولر الذي سجل هذا العدد من الأهداف مع بايرن ميونيخ بين 1965 و1979.
ويلعب، اليوم ايضا، جيرونا مع خيتافي، سلتا فيغو مع فياريال، ولاس بالماس مع اسبانيول، على ان تختتم المرحلة، غدا، بلقاء ملقة وريال بيتيس.
وكان اشبيلية الخامس (29 نقطة) تعادل مع ضيفه ليفانتي الخامس عشر (17 نقطة) سلباً، أول من أمس، في افتتاح المرحلة.
ويوم أمس، تعادل اتلتيك بلباو الثاني عشر (18 نقطة) مع ريال سوسييداد الثامن (20 نقطة) سلباً.

إنكلترا
يحل مانشستر يونايتد ضيفا على وست بروميتش ألبيون، اليوم، في المرحلة 18 الدوري الإنكليزي.
ويدرك «يونايتد» ان لا مجال لاي تعثر لا سيما ان امله في احراز اللقب بات صعبا للغاية نظرا الى الفارق الكبير الذي يفصله عن المتصدر مانشستر سيتي.
وكان مدرب مانشستر يونايتد، البرتغالي جوزيه مورينيو، رفض رفع الراية البيضاء في ما يتعلق بحظوظ فريقه في احراز اللقب، وقال: «اللقب لا يحسم في ديسمبر بل في مايو. لو حصل ذلك الان لكنت الان في اجازة في مكان ما».
من جانبه، يواجه ليفربول مضيفه بورنموث، اليوم أيضا، وهو يسعى إلى تحقيق الفوز بعد أن تعادل في المرحلتين السابقتين امام ايفرتون 1-1، ووست بروميتش ألبيون سلباً.
ويرى مدرب ليفربول، الألماني يورغن كلوب، ان مانشستر سيتي هو المرشح الأوفر حظا للفوز بلقب الدوري هذا الموسم.
وكان تشلسي تغلب على ضيفه ساوثمبتون بهدف وحذا حذوه ارسنال بفوزه على نيوكاسل بالنتيجة ذاتها في المرحلة ذاتها.
على ملعب «ستامفورد بريدج»، حقق تشلسي فوزه الثاني على التوالي رافعا رصيده الى 38 نقطة متساويا مع مانشستر يونايتد في المركز الثاني.
وعلى الرغم من فرض تشلسي لسيطرة شبه كاملة على مجريات الشوط الاول، فإنه انتظر حتى الوقت بدل الضائع منه ليفتتح التسجيل عن طريق ركلة حرة مباشرة نفذها الاسباني ماركوس الونسو بذكاء بيسراه داخل مرمى الحارس الفارع الطول فريزر فورستر.
وعلى «ملعب الامارات» في شمال لندن، استعاد ارسنال نغمة الانتصارات بعد سلسلة من ثلاث مباريات (خسر واحدة وتعادل في اثنتين) ليتغلب على ضيفه نيوكاسل بهدف وحيد سجله صانع العابه الالماني مسعود اوزيل بتسديدة مباشرة من داخل المنطقة (23).
وخرج كريستال بالاس من دائرة الخطر بفوزه اللافت على مضيفه ليستر سيتي بثلاثية نظيفة.
وافتتح المهاجم البلجيكي كريستيان بنتيكي التسجيل للفريق اللندني من كرة رأسية في الدقيقة 19 لينهي صوما عن التهديف استمر 14 مباراة.
ثم اضاف الجناح العاجي ويلفريد زاها افضل لاعب في المباراة، الهدف الثاني بعد تمريرة من بنتيكي نفسه قبل نهاية الشوط الاول بخمس دقائق.
وزادت الامور سوءا امام ليستر سيتي في تعديل النتيجة لدى طرد لاعبه النيجيري اونييني نديدي في الدقيقة 61 لحصوله على بطاقة صفراء ثانية.
واستغل كريستال بالاس النقص العددي في صفوفه ليضيف بديل بنتيكي، المالي باكاري ساكو الهدف الثالث اثر هجمة مرتدة سريعة في الوقت بدل الضائع.
وسقط واتفورد سقوطا كبيرا على ملعبه امام هادرسفيلد 1-4 في مباراة اكملها كل فريق بعشرة لاعبين اثر طرد مهاجم الاول تروي ديني (33) ولاعب الثاني جوناثان هوغ (61).
وسجل الكونغولي الديمقراطي الياس كاشونغا (6) والاسترالي ارون موي (23 89 من ركلة جزاء) والبلجيكي لوران دوبواتر (50) اهداف الفائز، وعبداللاي دوكوريه (68) هدف الخاسر.
وتعادل برايتون مع بيرنلي سلبا.
يذكر ان المرحلة تختتم، الاثنين، بلقاء ايفرتون مع سوانسي.

إيطاليا
ألحق اودينيزي الخسارة الاولى بإنتر ميلان المتصدر هذا الموسم عندما تغلب عليه 3-1 في عقر داره ملعب «جوزيبي مياتزا» في ميلانو، أمس، في افتتاح المرحلة 16 من الدوري الايطالي.
وسجل كيفن لازانيا (14) والارجنتيني رودريغو دي بول (61 من ركلة جزاء) والتشيكي انتونين باراك (77) اهداف اودينيزي، والارجنتيني ماورو ايكاردي (15) هدف انتر ميلان.
وكان انتر ميلان الى حدود هذه المرحلة الفريق الوحيد الذي لم يتعرض للخسارة في الكالتشيو، لكنه سقط امس وعلى ارضه امام اودينيزي الذي تابع نتائجه الرائعة مع مدربه الجديد المدافع السابق للغريم التقليدي ميلان ومنتخب ايطاليا ماسيمو اودو وحقق فوزه الثالث على التوالي في 4 مباريات معه منذ استلامه المهمة خلفا للويجي دل نيري في 21 ‏نوفمبر الماضي.
ورفع اودينيزي رصيده الى 21 نقطة، بينما تجمد رصيد الإنتر عند 40 نقطة.
ويحل يوفنتوس حامل اللقب ضيفا ثقيلا على بولونيا، اليوم، وعينه على النقاط الثلاث والاستعداد الجيد لاستضافة روما في المرحلة المقبلة.
ويخوض سمبدوريا اختبارا سهلا امام ضيفه ساسوولو، في حين تنتظر ممثل العاصمة الثاني لاتسيو رحلة شاقة الى اتالانتا.
ويحل ميلان ضيفا على هيلاس في مباراة ثأرية بالنسبة للاخير الذي خسر امام الفريق اللومباردي بثلاثية نظيفة الاربعاء الماضي، في ثمن نهائي مسابقة الكأس.
ويلعب، اليوم ايضا، فيورنتينا مع جنوى، كروتوني مع كييفو، وبينيفنتو مع سبال.

ألمانيا
غرد بايرن ميونيخ حامل اللقب في الاعوام الخمسة الاخيرة خارج السرب بفوزه المثير والثمين على مضيفه شتوتغارت بهدف، أمس، في المرحلة 17 من الدوري الالماني.
ويدين بايرن بفوزه الى توماس مولر، حيث سجل الهدف الوحيد بعد 14 دقيقة من نزوله من تسديدة قوية بيسراه من داخل المنطقة اسكنها على يمين الحارس رون-روبرت تسيلر (79).
وحصل شتوتغارت على ركلة جزاء في الدقيقة الثالثة الاخيرة من الوقت بدل الضائع بعد لجوء الحكم الى تقنية الفيديو المساعد اثر تعرض سانتياغو اسكاسيبار لضربة من المدافع نيكلاس شوله فانبرى لها الكونغولي شادراك أكولو بيمناه لكن الحارس زفن اولريخ تصدى لها قبل ان يشتتها جيروم بواتنغ الى ركنية ومن ثم اطلق الحكم الصافرة النهائية.
وهو الفوز الثالث عشر لبايرن ميونيخ هذا الموسم والرابع على التوالي فعزز موقعه في الصدارة برصيد 41 نقطة ووسع الفارق الى 11 نقطة عن مطارده المباشر شالكه الذي افلت من الخسارة امام مضيفه اينتراخت فرانكفورت وخرج متعادلا 2-2.
وكان بايرن ضمن في المرحلة قبل الماضية لقب بطل الشتاء المعنوي، ومباراته مع شتوتغارت هي الاخيرة له في الدوري قبل العطلة الشتوية التقليدية.
وتنتظر بايرن مباراة قمة مع غريمه بوروسيا دورتموند في 20 ‏‏ديسمبر في ثمن نهائي الكأس المحلية.
ويتوقف الدوري الالماني بعد المرحلة المقبلة حتى 12 يناير المقبل.
وفاز بايرن بـ14 من مبارياته الـ 15 التي خاضها بإشراف مدربه القديم الجديد المخضرم يوب هاينكس.
وحل هاينكس في بداية ‏‏اكتوبر بدلا من الايطالي كارلو انشيلوتي الذي اقيل من منصبه بعد الخسارة الثقيلة للفريق امام باريس سان جرمان الفرنسي بثلاثية في باريس في الجولة الثانية من دوري ابطال اوروبا.
واستعاد بايرن توازنه ايضا على الساحة الاوروبية فبلغ ثمن نهائي دوري الابطال المتوج بلقبها خمس مرات، واوقعته القرعة في مواجهة سهلة نسبيا مع بشكتاش التركي في فبراير المقبل.
ولم تكن حال فيردر بريمن افضل من اينتراخت فرانكفورت وسقط في فخ التعادل امام ضيفه ماينتس 2-2 بعدما تقدم بثنائية نظيفة.
وانتزع اوغسبورغ تعادلا مثيرا من ضيفه فرايبورغ 3-3.
وحقق كولن فوزه الاول هذا الموسم وكان على حساب ضيفه فولفسبورغ بهدف وحيد سجله كريستيان كليمنز في الدقيقة 67.
يسعى لايبزيغ مفاجأة الموسم الماضي، اليوم، الى تعويض اهداره نقطتين بتعادله مع فولفسبورغ 1-1، عندما يستضيف هرتا برلين.
ويلعب، اليوم أيضاً، هانوفر مع باير ليفركوزن.

فرنسا
يخوض ليون مواجهة صعبة على أرضه، حين يستقبل مرسيليا، اليوم، في قمة المرحلة 18 من الدوري الفرنسي.
وكان الفريقان خرجا من دور الـ 16 من كأس الرابطة الفرنسية الاربعاء الماضي، إذ خسر ليون امام مونبلييه 1-4، ومرسيليا امام رين 3-4 بركلات الترجيح اثر تعادلهما في الوقت الاصلي 2-2.
ولم يخسر مرسيليا في الدوري في المراحل الـ 12 الاخيرة.
ويلعب اليوم ايضا نانت مع انجيه ونيس مع بوردو.
وكان موناكو حامل اللقب دك شباك مضيفه سانت اتيان برباعية نظيفة، أول من امس، في افتتاح المرحلة.
ولم يحقق سانت اتيان اي فوز منذ 14 اكتوبر، عندما تغلب على ضيفه متز 3-1 في المرحلة التاسعة، مني بعدها بست هزائم وتعادل في ثلاث مباريات.
وتجمد رصيد سانت اتيان عند 20 نقطة، فيما ارتفع رصيد موناكو الى 38 نقطة.
وحقق موناكو فوزه الثالث تواليا بعد كبوة طويلة استمرت 4 مباريات كانت بدايتها مع هزيمته الثقيلة امام ليون بسداسية نظيفة، في المرحلة 12، ثم تعادل مع اميان (1-1) وخسارتين امام باريس سان جرمان المتصدر (1-2) ونانت بهدف وحيد.
وافتتح موناكو التسجيل عن طريق جبريل سيديبيه بتسديدة من داخل المنطقة اسكنها اعلى الزاوية اليمنى للمرمى (3).
واضاف توماس ليمار الهدف الثاني اثر تمريرة من السنغالي كيتا بلادي دياو (32).
وفي الشوط الثاني، عزز البرازيلي فابينيو الذي اكد قبل ساعات من انطلاق المباراة انه سيرحل عن فريق الامارة في نهاية الموسم، بالهدف الثالث (53).
ومع تسجيل الهدف، تلقى حارس سانت اتيان ستيفان روفر بطاقة حمراء وخرج تاركا فريقه يكمل المباراة بعشرة افراد، وذلك بسبب احتجاجه المفرط على الحكم المساعد معتبرا ان البرازيلي كان في وضع تسلل.
واضاف كيتا الرابع اثر تمريرة متقنة من فابينيو انهاها في اسفل الزاوية اليمنى (60).


* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع