اليمن: الحوثيون يختطفون 6 برلمانيين

اختطفت ميليشيات عبد الملك الحوث في اليمن، أمس، 6 برلمانيين منتمين إلى «حزب المؤتمر الشعبي العام» وضابطَين في الحرس الجمهوري.
وأفادت مصادر من «المؤتمر» أن «أربعة أعضاء من مجلس النواب عن حزب المؤتمر واثنين من مجلس الشورى في صنعاء، بالإضافة إلى اثنين من ضباط الحرس الجمهوري». وتابعت: «من بين المختطفين من أعضاء البرلمان علي غالب الكبودي ومحمد صالح الناحية».
ووفقا للمصادر، فقد تم إيداع المختطفين السجون السرية الخاصة بالميليشيات.
يأتي هذا في وقت يستمر فيه الحوثيون في تنفيذ حملة اجتثاث كبيرة لقيادات الحزب وأنصار الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، من مناصب قيادية في الدولة، واستبدالهم بقيادات تابعة لها.
وتواصل المليشيات حملات قمع ومداهمات بحق أقارب علي صالح، وقيادات «المؤتمر»، حيث اقتحم مسلحون حوثيون منزل خالد الأرحبي، زوج ابنة صالح، وقاموا بنهبه كاملا.

ملامح النهب
من جهته، أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش أن تمسك الميليشيات الحوثية بالسيطرة على سلطات ومقدرات الدولة اليمنية في صنعاء، يهدف إلى الإمساك بالأموال، ورأى أنه مع التصفيات الجارية لقيادات وعناصر في «المؤتمر» ستتضح أكثر ملامح النهب الحوثي لمقدرات الدولة اليمنية.
وقال في سلسلة تغريدات إن: «الحوثي في تمسّكه بالسلطة في صنعاء يتمسّك بسيطرته على دخل الدولة، الذي يقدر بما بين 3.5 إلى 5 مليارات دولار سنوياً، أموال تنفق على محازبيه فقط وعلى دعم ميليشياته الإرهابية. المال جزء أساسي في المشهد». وأضاف: «تشير الدراسات إلى أنه برغم الحرب فإن استيراد السيارات في مناطق سيطرة الحوثي وبناء المساكن لمحازبيه تشهد طفرة كبيرة، التمويل بطبيعة الحال من خزينة الدولة المنهوبة». ورأى قرقاش أنه: «مع التصفيات الجارية للمؤتمر وعناصره في مناطق سيطرة الحوثي ستغدو ملامح النهب الواسع لمقدرات الدولة واضحة»، معتبراً أن غطاء الشراكة السابق انكشف، وستتضح التكلفة المالية لانقلاب الميليشيات.

وحشية الحوثي
بدوره، أكد السفير الأميركي لدى اليمن، ماثيو تولر، أن مقتل علي صالح، على يد الميليشيات الحوثية مثّل صدمة كبيرة للولايات المتحدة وللمجتمع الدولي، وأثبت للجميع مدى وحشية الحوثيين وعدم إيمانهم بالحلول السياسية ورفضهم للاختلاف، الذي ترجمته في قتل حليفها السابق في أول خلاف بينهما.
وخلال حديث تلفزيوني، قال تولر إن الميليشيات تحمل مشروعا خارجيا يهدف لتدمير مقومات الدولة، بما يؤثر سلبا على أمن واستقرار المنطقة والعالم، داعيا القبائل اليمنية إلى الاضطلاع بدورها لمواجهة تطرف الميليشيات.

غارات للتحالف
ميدانياً، سقط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات بغارات ليلية لمقاتلات التحالف العربي، استهدفت تجمعاتهم في مديرية الجراحي بمحافظة الحديدة الساحلية.
وقالت مصادر ميدانية إن مقاتلات التحالف شنت ثلاث غارات استهدفت عربة لميليشيا الحوثي أمام إدارة أمن المديرية، وغارتين على تجمعات لهم في مزرعتي المنيل والتبيلي، تختبئ فيها مركبات عسكرية وإمدادات خاصة بالميلشيات.
كما نفذ الطيران 5 غارات استهدفت مواقع الحوثيين وتعزيزاتهم في محيط مديرية حيس بالحديدة.
وفي محافظة البيضاء، دمرت طائرات التحالف تعزيزات عسكرية للميليشيات، كانت متجهة لدعم الجيوب المتبقية في مديرية بيحان بمحافظة شبوة.
وقد أفادت مصادر محلية أن طائرات التحالف استهدفت آليات وعربات عسكرية محملة بمقاتلين للميليشيات قادمة من ذمار عبر البيضاء، ودمرت ثلاث عربات محملة بالسلاح والذخيرة في طريق العقارب غرب مدينة بيحان العليا. (أ ف ب، الأناضول، سكاي نيوز عربية، العربية نت)



* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع