انتخابات #التطبيقي .. اكتساح قبلي ــ إسلامي

أسفرت نتائج رابطة اعضاء هيئة التدريس للكليات التطبيقية عن اكتساح قبلي اسلامي، حيث فاز د. فارس المطيري بـ123 صوتاً، ود.فارس العجمي بـ116 صوتاً عن كلية الدراسات التجارية، بينما انسحب د.وليد العوضي رغم فوزه عن كلية الدراسات التكنولوجية بـ80 صوتاً، متنازلاً لفواز الرشيدي الذي حل ثالثاً بـ 69 صوتاً، فيما حل رعد الصالح ثانياً بـ76 صوتا.
وفي كلية التربية الاساسية فاز د.سليمان السويط بـ233 صوتاً، ود. يوسف العنزي بـ164 صوتاً، فيما فاز في كلية العلوم الصحية والتمريض د. محمد الهيفي بالتزكية.
وكانت انتخابات رابطة أعضاء هيئة التدريس للكليات التطبيقية انطلقت أمس، وسط أجواء هادئة فسرها البعض بأنها عزوف عن الاقتراع بينما علل آخرون عدم حضورهم للتصويت بأنه بسبب انشغالهم في التدريس.
وتميزت إعلانات بعض المرشحين في مقار التصويت بشعارات غلب عليها الطابع المادي، أبرزها ان «صوتك سيرجع حقوقك المسلوبة»، وآخر «حان وقت تعديل الكادر»، وبدا جليا ان المطالبات اقتصرت على الأمور المالية فقط ولم تتطرق إلى قضايا أكاديمية وتربوية.
العزوف الاكاديمي للاقتراع كان غالبا في مختلف الكليات، إذ لوحظ منذ الساعات الأولى في كلية التربية الأساسية حضور لا يتعدى %8 من أصل 463 أستاذا، وفي «الدراسات التجارية» كان الحضور مشابها وبلغ %9 من أصل 303 أساتذة، اما «الدراسات التكنولوجية» فحازت أعلى نسبة حضور بلغت %12 من 267 أستاذا، وسط منافسة شديدة.

إقبال محدود
وكان اقبال الاساتذة محدودا ومتوسطا في جميع مواقع الاقتراع في «الدراسات التجارية» للبنات و«الدراسات التكنولوجية» و«التربية الأساسية»، وسار التصويت بانسيابية وهدوء دون حدوث مشاكل.
وقال مرشح “الاساسية” د.يوسف العنزي ان الانتخابات فرصة مميزة لنلتقي بجميع الاساتذة والتعرف عليهم والاستماع إلى همومهم وغيرها من القضايا.
فيما قال مرشح “التجارية” د. فارس المطيري ان هدفهم الرئيسي وضع الكلية بمصاف الجامعات العربية الكبيرة و تقوية دور عضو هيئة التدريس في كل المحافل.



* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع