الفضلي: حملات تطعيم مكثفة للحد من انتشار الإنفلونزا

قال مدير مستشفى الفروانية د. مهدي الفضلي، إن «وزارة الصحة فى الكويت تبدي اهتماما كبيرا للحد من انتشار الأنفلونزا الموسمية، وذلك بجهود استباقية قبل وقت زيادة معدلاته.
وأضاف الفضلي في تصريح صحفي، اليوم الاثنين، أن «هذه الجهود تتمثل فى حملات توعية ومحاضرات عن طبيعة المرض وطرق انتقاله وطرق الوقاية منه، وهذه التوعية تتم سواء للهيئة الطبية من أطباء، وتمريض، وفنيين ،أو للمراجعين، وفي المدارس وغيرها».
وبين الفضلي أن «الأنفلونزا الموسمية هو الاسم الصحيح لما يطلق عليه خطأ «انفلونزا الخنازير» ، مؤكدا أن الأنفلونزا يزيد معدل انتشارها لدى المرضى في أواخر فصل الخريف وأيضا في الشتاء .
وكشف الفضلي عن أن «الوزارة تقوم بحملات مكثفة للتطعيم بطعم الأنفلونزا فى هذا الوقت من العام، ومازالت هذه الحملات تعمل بنجاح»، موضحا أن «حملات التطعيم تركز أولا على الفئات الأكثر خطرا مثل مرضى الأمراض المزمنة كمرضى القلب، وارتفاع ضغط الدم والسكري وغيرها، ومرضى الأورام، والسرطان، والمرضى بأمراض نقص المناعة، ومرضى الحساسية، ومرضى الربو والحوامل، وأيضا كبار السن وكل من يرغب في التطعيم».
وأردف «كما يتم حماية المخالطين لأي حالة انفلونزا سواء فى اجنحة المستشفى، أو في السكن بإعطاء العلاج الوقائي مثل التاميفلو وغيره».
وتطرق الفضلي إلى أن نتيجة هذه الجهود وهذا الاهتمام من وزارة الصحة متمثلة في وزير الصحة جمال الحربي، فإن معدل حالات الأنفلونزا ضمن المعدل الطبيعى لمثل هذا الوقت من العام ولا يوجد وباء أنفلونزا فى الكويت على الإطلاق، ولا صحة لما يشاع حاليا بزيادة المعدل عن الطبيعي».

 



* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع