نقابة العاملين بجامعة الكويت: مستشار وافد لدية صلاحيات أكبر من مدير الجامعة ونحذر "الانصاري" من عدم تصحيح المسار




أكدت نقابة العاملين بجامعة الكويت بان الدولة وبالاخص السلطة التنفيذية دائما ما أكدت على دعم الكفاءات الوطنية وكذلك السلطة التشريعية التي تسعى لإعطاء الكفاءات الوطنية وأبناء البلد الفرصة الحقيقية داخل قطاع العمل الحكومي والخاص.

وزادت النقابة بأننا اليوم امام خيارين اما ان نقف صفا واحدا مع الكفاءات الوطنية وأبناء البلد او ان نقف ضدهم ونحاربهم، ونحن في نقابة العاملين سنقف دائما وأبدا مع الكفاءات الوطنية وأبناء وطننا.

وبينت نقابة العاملين بجامعة الكويت ان الادارة الجامعية ممثلة بمدير الجامعة الاستاذ الدكتور حسين الانصاري يقف ضد الكفاءات الوطنية ويحاربها بل يقف مع الظلم الواقع على الموظفين دون ان يشعر بالمسؤولية الوطنية.

وزادت النقابة ان مدير الجامعة الاستاذ الدكتور حسين الانصاري قام بفتح باب التحقيق في ادعاء دكتورة في الجامعة عن حالة تحرش عضو هيئة تدريس بإحدى الطالبات في المقابل ١١ موظفا قدموا منذ مايزيد عن عام شكوى ضد مستشار وافد يشتكون تجميدهم من صلاحياتهم وتعرضهم للمضايقات الشخصية والادارية دون ان يحرك ساكن وينصف المشتكين بل الأسوأ انه وبمساعدة بعض القيادات الفاسدة والضغط منهم قام بالتستر على هذا المستشار الوافد وإعطاءه المزيد من الصلاحيات لاستمرار مسلسل المضايقات والتضييق والترهيب على الموظفات والموظفين.

وختمت النقابة انها حذرت مدير الجامعة الاستاذ الدكتور حسين الانصاري من هذه التصرفات وتم إعطائه اكثر من فرصة لتصحيح المسار وانصاف الموظفين والموظفات ووعد بإتخاذ اللازم إلا أنه يبدو ان المستشار الوافد لدية صلاحيات أكبر من مدير الجامعة .

 وهذا هو البيان الاول وسيكون هناك اكثر من بيان بالتتابع لكشف كل الحقيقة وماهي نتائج التحقيق والرأي القانوني والتوصيات التي تجاوزت مذكرته مايقرب 20 صفحة وتستر عليها مدير الجامعة  حتى يعرف الشارع الكويتي كيف يحارب مدير الجامعة الكفاءات الوطنية وكيف يتم التستر على تجاوزات المستشار الوافد ضد أبناء الوطن من الكفاءات الوطنية .


* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع