20 قتيلاً.. حصيلة الاحتجاجات في إيران

مع استمرار الاحتجاجات في المدن الإيرانية لليوم الخامس على التوالي، ارتفع عدد القتلى من المحتجين والقوى الأمنية ليصل إلى 20 قتيلاً.. 17 متظاهراً و 3 من رجال الأمن.
وفي أول إعلان رسمي عن سقوط قتلى من قوات الأمن خلال موجة الاحتجاجات، التي تعم إيران، نقلت وكالات أنباء إيرانية أن شرطياً لقي مصرعه فيما أصيب 3 آخرون جراء إطلاق الرصاص من قبل أحد المتظاهرين في مدينة نجف آباد في محافظة أصفهان، موضحة أن المتظاهر استخدم بندقية صيد في هجومه.
كما تحدثت وكالة «مهر» الإيرانية الموالية للحكومة، لاحقا، عن مقتل عنصرين من وحدات «الباسيج» على أيدي محتجين في المدينة ذاتها مساء الاثنين.

عدد الموقوفين
هذا وأوقف حوالي 450 شخصا منذ السبت في طهران في ظل التظاهرات المتواصلة في إيران منذ الخميس، احتجاجا على الضائقة الاقتصادية، وفق ما أعلن مسؤول محلي.
وقال نائب محافظ طهران علي أصغر ناصر بخت متحدثا لوكالة إيلنا العمالية القريبة من الإصلاحيين «أوقف مئتا شخص السبت و150 الأحد وحوالى مئة الاثنين».

قتلى وجرحى
وقتل تسعة اشخاص ليل الاثنين في عدد من مدن محافظة أصفهان بوسط إيران، على ما أفاد التلفزيون الرسمي الإيراني الثلاثاء.
وقتل ستة متظاهرين في مواجهات مع قوات الأمن فيما كانوا يحاولون مهاجمة مركز للشرطة في مدينة قهدريجان البالغ عدد سكانها حوالى 30 ألف نسمة.
كما قتل فتى في الـ11 من العمر وأصيب والده بجروح بنيران متظاهرين اثناء عبورهما قرب تجمع في خميني شهر.
وقتل عنصر في الحرس الثوري الإيراني وأصيب آخر برصاص أطلق من سلاح صيد في كهريز سانغ.



* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع