«أبل» تربح 1444 دولاراً كل ثانية

تخيل أن حسابك البنكي يزداد دولاراً في الثانية، هذا يعني 60 دولاراً في الدقيقة و86.4 ألف دولار في اليوم، ويتراكم المبلغ يوماً بعد يوم إلى أن يسجل 31.5 مليون دولار في العام. هذا مبلغ هائل ومكسب كبير لأي فرد ولأي شركة في العالم، لكن الواقع أنه «قليل جداً» مقارنة بما تجنيه أكبر الشركات في اميركا. ففي تقرير لموقع فيجوال كابيتالست عن الدخل الصافي لأكبر الشركات الأميركية تصدرت «أبل» القائمة بأكثر من 1444 دولاراً في الثانية الواحدة، تلاها «جي بي مورغان» و«بيركشاير هاثاواي» على الترتيب.
وشغلت شركات «وول مارت» و«جيليد ساينسيس» و«فيرايزون» و«إيه.تي.أند.تي» و«فاني مي» و«آي.بي.إم» و«سيكسو» و«بروكتل أند غامبل» و«إنتل» و«فيسبوك» المراكز من الحادي عشر حتى العشرين.
ويعتمد الترتيب المذكور على بيانات قائمة «فورشن 500» لعام 2017 التي تستند إلى نتائج الشركات في العام السابق 2016.
وتتفوق «أبل» بفارق كبير عن منافساتها، إذ تسجل نحو ضعف أرباح «جي بي مورغان» صاحبة المركز الثاني، ولذلك من المرجح أن تظل شركة التكنولوجيا الكبرى في المركز الأول في القائمة لبعض الوقت.
وتسجل «أبل» دخلاً صافياً مقداره 5.2 ملايين دولار في الساعة و127 مليون دولار في اليوم و45.7 مليار دولار في العام وذلك بناء على بيانات الشركة المنشورة في 2016.
ونشرت «أبل» نتائجها لعام 2017 وكشفت عن زيادة أخرى في الدخل الصافي إلى 48.4 مليار دولار وهو ما يعني بناء على القياسي الحالي 1533.17 دولاراً في الثانية الواحدة.
«وفورتشن 500» هي قائمة سنوية تجمعها وتنشرها مجلة «فورتشن» وتصنف أكبر 500 شركة أميركية من حيث الإيرادات الإجمالية. واختلف الترتيب الحالي عن ترتيب «فورتشن 500» الذي منح «وول مارت» و«بيركشاير هاثاواي» و«أبل» و«إكسون موبيل» و«ماكيسن» و«يونايتد هيلث غروب» المراكز الستة الأولى على الترتيب.
– «جي.بي مورغان تشيس» أكبر بنك أميركي من حيث إجمالي الأصول وتصل إلى 2563 مليار دولار، ويعود تاريخ تأسيسه إلى أول ديسمبر 2000، وقد جمع إيرادات تجاوزت 95 مليار دولار في 2016.
– «بيركشاير هاثاواي» شركة متعددة الأنشطة، وهي أيضا أكبر شركة خدمات مالية في العالم من حيث الإيرادات، إذ تخطت 210 مليارات دولار في العام الماضي، ويتولى رئاستها الملياردير وارين بافيت ويملك نحو 37 في المئة من أسهمها. (ارقام)

* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع