الأثري: لمديري المناطق: عطلوا الدراسة عند الضرورة

عقدت وزارة التربية برئاسة وكيلها د. هيثم الأثري اجتماعاً طارئاً أمس، للتأكد من استكمال استعدادات المناطق التعليمية لموسم الشتاء، وتحسباً لهطول أمطار عزيرة على البلاد.
وكشف الأثري في تصريح للصحافيين عقب الاجتماع عن استعداد الوزارة للتعامل مع موسم الأمطار والانتهاء من إجراء الصيانة اللازمة وتجهيز المدارس كافة لمواجهة أي ظروف جوية أو غيرها.
ووجه الأثري مديري المناطق التعليمية والتعليم الديني بإبلاغ مديري المدارس انه في حال وجود أي طارئ عليهم بالتصرف فوراً واتخاذ قرار تعطيل الدراسة بعد الرجوع الى مدير المنطقة.
من جهتها، أعلنت الوكيلة المساعدة للتعليم العام فاطمة الكندري أن الاستعدادات للأمطار تمت استنادا إلى تنبؤات الأرصاد الجوية التي يتم التنسيق معها دائماً، لا سيما وقد أعلنت ان كمية الأمطار التي ستهطل على البلاد خلال فصل الشتاء ستكون كبيرة.
وقالت ان هذا الاجتماع لم يكن الأول للاستعداد لموسم الأمطار، وإنما كانت هناك نشرات تم تعميمها على المناطق التعليمية بهذا الشأن لتنظيف مزاريب المياه وعدم تجمعها فوق أسطح المدارس، وبالتالي منع حدوث الخرير.
وكشفت عن تشكيل فرق التدخل السريع داخل المناطق التعليمية وتفعيلها والعمل بروح الفريق الواحد من خلال تعاون إدارتي الشؤون الهندسية والإدارية معاً لتغطية جميع الجوانب الموجودة في المدارس، مؤكدة ان مدير المدرسة هو الحكم والفيصل في ما يتعلق بإلغاء الطابور من عدمه، أما تعطيل الدراسة فيتم من خلال تواصل ومدير عام المنطقة التعليمية وبناء عليه يتم اتخاذ القرار، حيث إن مدير المنطقة هو من يمثل الوزارة في منطقته.

* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع