احباط تهريب بضائع «مقلدة» عبر ميناء الشويخ

احبط رجال جمارك ميناء الشويخ محاولة ضخ بضائع مقلدة تنوعت بين حقائب ونظارات وأدوات مكياج وشواحن وأذرع بلاي ستيشن واجهزة الكترونية   . 

و أوضح مساعد مراقب التفتيش والإستيداع لقسم الحاويات في ميناء الشويخ مساعد الحليلة في تصريح صحافي: أن البضائع المقلدة  تحمل أسماء ماركات عالمية قدمت إلى الميناء قادمة من دولة اسيوية على متن أربعة حاويات . 

وأوضح الحليلة أن الضبطية تأتي في إطار تعليمات صادرة عن سعادة المدير العام المستشار جمال الجلاوي ، ونائب المدير العام لشوون المنافذ الجمركية السيد عدنان القضيبي، بضرورة حماية البلاد من تهريب الممنوعات بشتي صورها.   

 واردف بالقول : وصلت إلينا معلومات عن ورود  شحنة تحمل بضائع مقلدة وأدوات ومواد مكياج تحمل مواد مسرطنة ومحظورة، وتم رصد الحاويات وتبين ان ٨٥ في المئة منها غير مطابقة ومقلدة .

    وحول مصير البصائع المقلدة قال الحليلة : في السابق كان يسمح بإعادة تصديرها ولكن انطلاقاً من خطورة هذه النوعية من عمليات التهريب انتهجت "الجمارك " إجراء جديد يتمثل في اتلاف كافة البضائع المقلدة لحماية المجتمع والدولة ولردع ضعفاء النفوس.


* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع