انخفاض مخالفات «ممنوع الوقوف» من 4 آلاف إلى 150 يوميا

 قال وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون المرور بالإنابة اللواء فهد الشويع أمس السبت ان تفعيل بعض مواد قانون المرور ساهم في انخفاض مخالفات ممنوع الوقوف والوقوف على الرصيف من 4000 الى 150 يوميا.

وأوضح اللواء الشويع في بيان صحفي صادر عن الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية أن تفعيل بعض مواد قانون المرور يأتي في إطار الإجراءات الحازمة لضبط الحركة المرورية على كل الطرق والتي منها حملات المرور المفاجئة والمستمرة لحماية مستخدمي الطرق والحد من الحوادث المرورية.

واضاف أن نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح أصدر قرارا بإضافة ثلاثة بنود جديدة الى المادة 207 من قانون المرور اجازت حجز المركبة مدة لا تتجاوز شهرين وغرامة 15 دينارا إذا ضبط قائد الدراجة النارية وهو لا يرتدي خوذة اثناء القيادة واستخدام الهاتف النقال باليد اثناء القيادة وعدم ربط حزام الأمان لقائد المركبة أو الركاب في المقاعد الامامية. 

وكانت الداخلية شددت في بيان سابق على عدم التهاون في تطبيق المادة (169) التي تقضي بعدم جواز الوقوف أو الانتظار في الاماكن المخصصة للمشاة أو الأرصفة والمادة (207) التي تقضي بحجز المركبة اذا وجدت منتظرة في مكان ممنوع الانتظار أو الوقوف فيه أو في الأماكن التي من شأن وجودها فيها إعاقة حركة المرور أو تعريضها للخطر أو اذا كانت منتظرة أو اذا تركت فوق الأرصفة أو أجزاء منها.

وذكرت أنه سيتم حجز المركبة المخالفة مدة أقصاها شهران مع فرض غرامة لا تتجاوز 15 دينارا لأية مركبة تنتظر فوق الأرصفة.

من جهته قال المدير العام للادارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية العميد عادل الحشاش ان الإدارة تنسق مع قطاع المرور في حملات التوعية لجميع فئات المجتمع لإيضاح أهمية تفعيل هذه المواد من قانون المرور وتوضيح اهدافها في حماية الجميع.

وذكر أن هناك حملة توعوية دشنتها الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني تستخدم وسائل الإعلام المختلفة لتجنب من يقومون بالوقوف في الاماكن الممنوع وعلى الأرصفة المساءلة القانونية.

وأضاف أن هذه الإجراءات الرادعة لمخالفي القانون تستهدف المصلحة العامة للوطن وحماية الارواح والممتلكات مبينا ان العملية التوعوية تشهد تعاونا وتنسيقا بين المؤسسة الأمنية ووسائل الاعلام لتحقيق نتائجها المرجوة.

* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع