«البترولية المتكاملة»: البدء في تصدير المشتقات النفطية ديسمبر 2019

أعلنت الشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة إنه سيتم البدء في تصدير المشتقات النفطية في ديسمبر 2019، لافتة إلى أنه سيتم الانتهاء من الأنابيب الغاطسة المخصصة لتصدير تلك المشتقات النفطية في مشروع مصفاة الزور منتصف الشهر الجاري حيث تم إنجاز 80 في المئة من أعمال هذه الأنابيب التي تشمل عملية اللحام وإنزالها للمياة.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«كيبيك» هاشم سيد هاشم في أعقاب جولة ميدانية بحرية لإدارة الشركة في موقع عمل تلك الأنابيب، إن المشروع يسير وفق الخطة الزمنية الموضوعة وأود أن أشيد بالجهد الذي تقوم به إدارة المشروع والمقاول المناط به تنفيذه.

وأضاف إن الأنابيب الغاطسة التي ستصدر بها المشتقات في مراحلها النهائية ستكون جاهزة في منتصف الشهر الجاري في الحزمة الخامسة، وهذا إنجاز جيد في مراحل المشروع.

وأضاف قمنا بزيارة مهمة وجيدة في الحزمة المخصصة لتصدير المشتقات النفطية لتفقد سير العمل في هذه المرحلة المهمة من مراحل المشروع من أجل تفقد سير العمل لمتابعة تقدم سير المشروع والتأكد من إجراءات الأمن والسلامة.

وشدد على أن مرافق تصدير المشتقات البترولية سيكون لها دور كبير في تشغيل المصفاة.

من جهته، قال نائب الرئيس التنفيذي لمصفاة الزور حاتم العوضي إن هذه الزيارة التفقدية تهدف للتأكد من اجراءات الأمن والنظر في تطور المشروع الذي تم إنجاز 80% منه، وسيتم الانتهاء منه في منتصف أكتوبر.

وتابع إنه تمت مقابلة القائمين على هذا المشروع الذي بدأ العمل فيه في يوليو الماضي، وجرت زيارة المصنع (وهو عبارة عن سفينة موجودة في المياه) والذي تتم فيه عملية لحام الأنابيب وتجهيزها وإنزالها تحت المياة وهي عملية معقدة تشمل ست مراحل تم تنفيذها بإتقان.

من جانبه، قال مدير مجموعة المشاريع الكبرى (مصفاة الزور) خالد العوضي إن إنجاز هذه الأنابيب يعد أحد العلامات البارزة في مشروع مصفاة الزور، لافتا إلى أن هذه الأنابيب التي يتم تركيبها في قاع المياة والتي ستصل بين المصفاة والجزيرة الصناعية ستمتد لمسافة 17 كيلو مترمربع.

وأشار الى أن هذه العملية تشمل إنزال 7500 قطعة من الأنابيب التي يبلغ طول كل قطعة منها 12 مترا، ونحن أمام إنجاز تم بدون حوادث.


* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع