الصحة: الكويت خالية من شلل الأطفال

أكد وزير الصحة الدكتور جمال الحربي استمرار دعم دولة الكويت لجهود الإغاثة الصحية ضمن جهودها الإنسانية العالمية.

جاء ذلك خلال مداخلة الوزير الحربي في افتتاح الجلسات الفنية لاجتماعات منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط التي بدأت أعمالها في باكستان.

وأشار الحربي في هذا السياق إلى أهمية استمرار الجهود الإنسانية خاصة وأن اقليم شرق المتوسط مصدر لأكثر من نصف النازحين واللاجئين في العالم لافتا إلى اختيار الأمم المتحدة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح (قائدا للعمل الإنساني) ودولة الكويت (مركزا للعمل الإنساني).

وأكد دعم دولة الكويت للجهود المبذولة للتصدي للأمراض المزمنة غير السارية ومكافحتها وإدماجها في الخطط الوطنية للتنمية مع التركيز على برامج الكشف المبكر للأمراض المزمنة وخاصه المسوحات الصحية لاكتشاف مرض السرطان التي تنفذ بنجاح بالكويت مثل سرطانات القولون والثدي والبروستاتا على حد سواء مع الإلزام بالبلاغ الإجباري عن حالات السرطان لتعزيز سجل السرطان الوطني.

من ناحية أخرى، أعربت دولة الكويت عن دعمها للجهود التي تبذلها منظمة الصحة العالمية للقضاء على مرض شلل الاطفال في المنطقة مؤكدة خلو البلاد من هذا المرض منذ 30 عاما.

وقال عضو وفد وزارة الصحة الدكتور فواز الرفاعي في كلمة الكويت في جلسة اجتماعات لمنظمة الصحة العالمية المنعقدة باسلام اباد ان الكويت وضعت نظام مراقبة يقظة لكشف الحالات التي يشتبه بتعرضها لمرض شلل الاطفال مضيفا ان هذا النظام يعمل بفعالية في المراكز الطبية الاولية والمستشفيات.

واوضح الرفاعي ان وزارة الصحة بالكويت تعمل وفق توصيات منظمة العالمية كما تنظم حملات سنوية للتوعية بمرض شلل الاطفال والعمل على تحصين الاطفال من هذا المرض عبر اللقاحات المعتمدة من المنظمة.

واعتبر الرفاعي أنه على الرغم من الانخفاض الواضح في معدلات الإصابة بشلل الأطفال في المنطقة فإن بعض الحالات لا تزال تسجل في وبخاصة في أفغانستان وباكستان بالإضافة إلى سوريا.

واعرب الرفاعي عن الشكر لوزارتي الصحة في باكستان وافغانستان ومنظمة الصحة العالمية على اتخاذ تدابير وقائية لعزل الحالات القادمة من المناطق المنكوبة والمشتبهة باصابتها بمرض شلل الاطفال.

ويتراس وزير الصحة الدكتور جمال الحربي حاليا وفد دولة الكويت المشارك في اجتماعات الدورة ال64 للجنة الاقليمية لمنطقة الشرق الاوسط التابعة لمنظمة الصحة العالمية والتي تحضرها وفود رفيعة المستوى من 22 دولة مشاركة.

* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع