"الوطني": المبيعات تكسب سوق العقار المحلي القوة بالربع الثالث من 2017


قال بنك الكويت الوطني ان نشاط سوق العقار المحلي اكتسب قوة خلال الربع الثالث من العام 2017 مع تسارع وتيرة المبيعات واستقرار الأسعار اذ سجل القطاع نموا بواقع 20 في المئة على أساس سنوي لاول مرة منذ الربع الرابع من 2014.
وأضاف (الوطني) في تقريره الصادر اليوم الاثنين عن سوق العقار المحلي ان هذا النشاط جاء على الرغم من العوامل الموسمية التي تطرأ عادة خلال هذه الفترة من السنة إذ استمر قطاع العقار السكني في دعم نشاط سوق العقار خلال الثلاثة أرباع الأولى من العام.
وذكر ان المبيعات في العقار السكني بلغت 226 مليون دينار كويتي (نحو 746 مليون دولار) خلال الربع الثالث من 2017 مسجلة ارتفاعا بواقع 20 في المئة على أساس سنوي وبلغت المبيعات منذ بداية السنة ما يصل إلى 879 مليون دينار (نحو 9ر2 مليار دولار) لأكثر من 2519 صفقة.
وأشار الى ان مبيعات شهر سبتمبر الماضي سجلت ارتفاعا بواقع 28 في المئة على أساس سنوي مع تحسن الصفقات بواقع 36 في المئة.
ولفت الى ان نشاط العقار الاستثماري لا يزال متدنيا على عكس العقار السكني نظرا لإقبال المستثمرين على قطاعات أخرى إذ بلغت مبيعات القطاع في الربع الثالث 5ر160 مليون دينار (نحو 529 مليون دولار) متراجعة الى ثلث ما حققته في الربع الثالث من العام 2014.
وراى (الوطني) ان أداء بورصة الكويت الاستثنائي هذا العام تسبب في تحول اهتمام المستثمرين عن سوق العقار مشيرا الى تباطؤ نشاط القطاع في فرض الضغوطات السلبية على اسعار العقار الاستثماري.
وأفاد ان قطاع العقار التجاري سجل أداء جيدا في الربع الثالث من العام بواقع 20 صفقة تجارية بقيمة إجمالية بلغت 74 مليون دينار (نحو 244 مليون دولار).
وقال ان مؤشرات أسعار العقار في المنطقة شهدت استقرارا مماثلا بالرغم من تفاوت أداء الأسعار حسب الأوضاع الجيوسياسية والتوقعات المختلفة لدول مجلس التعاون الخليجي إذ تبدو الأسعار في أبوظبي أكثر استقرارا فيما كانت قطر الأقل من حيث تسجيل حركة تصحيحية.


* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع