نصائح صحية لتجنب الندم بعد ولائم الأعياد

تزخر ولائم الاعياد بكل ما لذ وطاب من طعام. لذا، من الصعب لجم النفس عن الافراط في الطعام في ظل هذه المغريات، خاصة ان الكل يذكرك بأنه وقت الاحتفال بالأكل. وحتى لا تفلت الامور من زمام تحكمك، ينصحك الخبراء بعدم حرمان نفسك من تذوق الطعام، ولكن كل ما عليك تذكره هو ان تكون ذكيا وحكيما في التعامل مع هذه المغريات، وان تتذكر بأن صحتك أهم. واليك بعض الامور التي عليك تذكرها:

 

أشبع حبك للحلويات بالتمر والفاكهة

غالبية اطباق الحلويات تحتوي كمية كبيرة من السعرات الحرارية والدهون المشبعة والسكريات. لذا، فتناولها قد يسبب مشاكل صحية وزيادة في الوزن. فكن ذكيا في اختيار الحلويات، ويفضل استبدالها بالفاكهة او التمر او اطباق مصنوعة منها. وان كنت تخشى عدم توافر الفاكهة في الوليمة، فأفضل طريقة هي ان تحضر معك طبقا مملوءا بأنواع الفاكهة كهدية للمضيف.

لا تنسَ الإفطار
لا تتسرع وتخرج من المنزل مباشرة الى الوليمة من دون أن تتناول وجبة افطار خفيفة. فالإقبال على وليمة الغداء وانت تشعر بالجوع الشديد سيدفعك الى الافراط في تناول الطعام.

أعطِ الخضار حقها
قبل ان تتناول اي طبق رئيس، لا تنسَ ان تتناول السلطة. ورغم ان عيد الاضحى مشهور باللحم، لكن ليس عليك تناول اطباق اللحوم فقط. فأفضل طريقة للسيطرة على شهيتك هي البدء بتناول الخضار الفقيرة بالسعرات الحرارية والغنية بالألياف التي ستملأ المعدة وتعطيك شعورا بالشبع. كما عليك اختيار تناول الاطباق التي تحتوي على الخضار ايضا (مثل المرق) فهي مفيدة للصحة.

تحكّم بحجم طبقك
من المهم جدا ان تعرف ان اهم عامل للتحكم بكمية الطعام الذي تتناوله هو حجم الصحن الذي تحمله. لذا، ينصح باختيار صحن صغير بدل الكبير حتى تشبع عينيك قبل فمك من منظر الطعام الذي يملأ الصحن. أما في حالة عدم توافر طبق صغير، فقسّم صحنك في عينك الى اربعة اجزاء. وخصص ربعين للخضار وربع للنشويات (مثل الأرز او المعكرونة) والربع الاخير للحوم. ولا تفرط في ملء الصحن الى قمته، وتذكر ان ذلك هو ما سيحدث لأمعائك ومعدتك ان تناولت كمية كبيرة من الطعام.
كن صارماً
من الوارد ان يلح عليك المضيف بضرورة تناول كمية طعام اكبر وتذوقك جميع الاطباق. لكن عليك أن تكون صارما في الرفض وانك اكتفيت ولا تزيد ان تضر صحتك او تندم لاحقا من زيادة الوزن او التخمة. ومن الاستراتيجيات الجيدة هي ان تعتذر عن زيادة كمية الطعام ثم تلهيهم بالسؤال عن موضوع ما مثل أحوال الاسرة او ماذا سيفعلون في العيد. او تشير الى شخص جالس لا يتناول الطعام وتدعوه الى مشاركتك حتى يهتموا به بدلا عنك.

لا تنسَ إرشاداتك الغذائية
ان كنت مصابا بمرض مثل السكري او امراض القلب والكلى فعليك باتباع الارشادات الغذائية التي تضمن لك سلامتك وعدم حدوث مضاعفات. فتفادَ تناول الأطعمة الدسمة والمقلية والسكرية والمالحة وغيرها من اطعمة ممنوعة عليك. وفي حالة كنت تعاني امراضا معوية مثل ارتجاع المريء فتفادَ تناول الحمضيات والفلفل والمخللات وشرب القهوة والشاي او ان تستلقي بعد الطعام مباشرة. وتذكر ان التمتع بتناول طعام ما لعدة دقائق ليس مبررا او عذرا للمعاناة من آلام تستمر لعدة ساعات او مضاعفات صحية قد تتطلب زيارتك لغرفة الطوارئ.
– اختر اللحم بذكاء: اختر تناول أطباق اللحم الخالي من الدهون والمطبوخ في مرق او بالشواء بدل المقلي. فطبخ الطعام بالقلي في الزيت يشبعه بالدهون الضارة ويضاعف ما به من سعرات حرارية. بينما طبخ الطعام بالسلق او البخار او الشواء يعتبر افضل صحيا ولا يضيف له سعرات حرارية.

ابتعد عن المشروبات الغازية
يعتقد البعض ان تناول المشروبات الغازية يسرع هضم الطعام. ولكنها في الحقيقة مشروبات فقيرة بالقيمة الغذائية ومملوءة بالسكريات والمواد الكيميائية واحماض غير مفيدة للجسم. كما انها تزيد مشاكل الحموضة والغازات والتهابات الامعاء. لذا، تفادَ تناولها تماما واستبدل الماء بها. فالماء أفضل شراب لإطفاء العطش وغسل الجهاز الهضمي والكلى وتقليل حموضة الدم وايضا لتقليل الشهية. كما أنه لا يحتوي على اي سعرة حرارية. أما الالبان ومنتجات الحليب والعصائر فتناولها بحسبان. فرغم فائدتها الغذائية فانها تحتوي على سعرات حرارية ويضاف الى بعضها كمية كبيرة من السكر او الاملاح.

شارك الآخرين
بدل تناول الاطباق الدسمة وخاصة الحلويات لوحدك، شاركه مع الاخرين. وتذكر انك لا تريد ان تشبع من الحلويات بل التمتع بمذاقها. فبذلك تكون قد ارضيت نفسك وتفاديت تناول كمية كبيرة من السعرات الحرارية والدهون والسكر.
اشرب الماء قبل الطعام
شرب الماء سيملأ المعدة ويشعرك بالشبع قليلا، وبالتالي يزيد قدرتك على التحكم بشهيتك. وينصح بتناول كأسين من الماء (500 ملل) قبل الوجبة، حيث وجدت دراسة ان ذلك يسهم في تقليل كمية ما يتناوله الشخص من سعرات حرارية اثناء الوجبات.



* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع