«التطبيقي»: لا بيانات حساسة في الجهاز المسروق

عقب مدير التفتيش والتدقيق في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، د. عادل العنزي، على الخبر المنشور في القبس أمس، بعنوان «سرقة أجهزة الحاسب الآلي في التطبيقي»، وجاء فيه «ان أجهزة الحاسب الآلي الخاصة بالتفتيش والتدقيق سرقت، وتحتوي على بيانات تخص المخالفات الإدارية والمالية للكليات والمعاهد والإدارة الرئيسية، وان هناك شكاوى وتهديداً باللجوء للمخفر».
وأفاد العنزي بأن هناك جهازاً واحداً فقط سُرق ويخص موظفة، وتم إبلاغ الجهات المختصة لاتخاذ اللازم في مثل هذه الحالات، مبينا أن الجهاز المفقود لا يحتوي على أي معلومات أو بيانات نهائيا، وتم صرفه حديثا للموظفة، ولا توجد اتهامات ضد أحد.
وأكد أن المعلومات والبيانات كافة الخاصة بالتفتيش والتدقيق محفوظة، ولم تتعرض للسرقة، سواء الآلية أو الورقية، مشيرا إلى اعتماد آلية عمل من شأنها الحفاظ على الوثائق والمستندات من أي سرقات.
واستغرب العنزي تسريب مثل هذه الكتب والمراسلات الداخلية، لا سيما عندما تتعلق بموضوعات لا تشكل أهمية، وأن نشر مثل هذه الأخبار غير الدقيقة من شأنه أن يؤدي إلى خلق فوضى وإشغال للقيادات الأكاديمية.
وتمنى مراعاة الدقة عند نقل الأخبار، خاصة في ما يتعلق بأعمال المكتب، موضحا أن أعمال المكتب ذات طبيعة خاصة وحساسة جدا، والمكتب يحتفظ بحقوقه القانونية عن كل خبر غير دقيق ينشر عن أعماله، وسيباشر باتخاذ الإجراءات القانونية متى ما رأى ذلك ضرورياً.

* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع