كيف تعتنين ببشرتك عند الشيخوخة؟

مع انقطاع الطمث تطرأ على الجسم تغيرات ‫فسيولوجية تُلقي بظلالها على جمال المرأة، حيث تعاني البشرة من الجفاف ‫وتفتقر للمرونة. فما التوصيات للاعتناء ببشرة المرأة مع التقدم في العمر؟

‫وقالت اختصاصي الغدد الصماء كورنيليا ياورش-هانكه إنه في مرحلة انقطاع ‫الطمث يتوقف الجسم تدريجيا عن إنتاج هرمون الإستروجين المسؤول عن ضبط ‫محتوى الماء والدهون بالبشرة. لذا غالبا ما تصير البشرة في مرحلة ‫الشيخوخة أكثر نحافة وجفافا.

‫كما يعد الإستروجين أيضا مسؤولا عن مرونة ألياف الكولاجين، وذلك ‫بالاشتراك مع هرمون البروجستيرون، حيث "إنهما يشكلان شبكة داعمة حول ‫البشرة، غير أن هذه الشبكة تفتقر للثبات في مرحلة الشيخوخة".

‫ولمواجهة ذلك، تنصح اختصاصية الأمراض الجلدية أوتا شلوسبيرغر النساء في مرحلة انقطاع الطمث باستخدام منتجات العناية المحتوية على نسبة عالية من الدهون ومواد الترطيب.

‫كما أن الماسكات والسيروم المحتوية على نسبة عالية من الدهون والمواد ‫المرطبة تساعد في الحفاظ على مرونة البشرة في مرحلة الشيخوخة. ومن المهم ‫أيضا استعمال كريم عناية مخصص لمنطقة العين، نظرا لأن البشرة في هذه ‫المنطقة تكون نحيفة للغاية، ومن ثم سرعان ما تظهر بها التجاعيد.

‫وإلى جانب الدهون ومواد الترطيب، تنصح شلوسبيرغر باستعمال منتجات العناية ‫المحتوية على الغليسرين وحمض الهيالورونيك واليوريا، حيث إنها ترفع قدرة ‫البشرة على تخزين الرطوبة، بالإضافة إلى الببتيدات، التي تحفز البشرة ‫على إنتاج الكولاجين من ناحية والاحتفاظ بالرطوبة من ناحية أخرى.

وأشارت شلوسبيرغر إلى أن عملية نمو خلايا البشرة تكون بطيئة في مرحلة ‫الشيخوخة، حيث إن فترة نمو الخلايا الجديدة البالغة 28 يوما في مرحلة ‫الشباب تتضاعف بعد انقطاع الطمث.

لذا فإنه من المهم أيضا استعمال ‫المنتجات المحتوية على الريتينول (فيتامين A) الذي يلعب دورا في نمو خلايا البشرة.

وإلى جانب استعمال منتجات عناية تحتوي على مواد فعالة لتحسين مرونة ‫البشرة، ينبغي أيضا الابتعاد عن بعض الأشياء التي تُلحق ضررا بالبشرة، ‫مثل التدخين والتعرض المفرط لأشعة الشمس.



* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع