دراسة: مشاركة الأخبار السارة مع شريك الحياة تساعد على النوم بعمق

أظهرت دراسة حديثة أجريت أخيراً أن مشاركة الأخبار السارة مع شريك الحياة، يساعد المرء على النوم بشكل أكثر عمقاً وراحة. ووجدت الدراسة أن طريقة تفاعل شريك الحياة مع الأخبار والاستجابة قد يؤثر بشكل مباشر على كيفية النوم جيداً. 

وقد شارك في الدراسة 162 من الأزواج الذين أجابوا على أسئلة حول أفضل الأشياء التي حدثت لهم عندما شاركوا أخباراً سارة مع شريك حياتهم وطريقة استجابة الشريك لهذه المعلومات السارة، حيث تم تحليل إجاباتهم وربطها بأنماط النوم لديهم. 

وأظهرت نتائج البحث بأن معظم إجابات الأشخاص الذين خضعوا للدراسة تدل على انخفاض كبير في شعورهم بالوحدة، وازدياد ملحوظ في مشاعرهم الإيجابية تجاه الشريك وخاصة أثناء العلاقة الحميمية، الأمر الذي أثر إيجاباً على نومهم. 

ومن هذا المنطلق ركز الباحثون على ضرورة التقليل من مشاركة الأخبار السيئة مع الشريك قدر المستطاع، وزيادة تبادل المعلومات السارة مهما كانت بسيطة. 

وعلى الرغم من محدودية هذه الدراسة التي أجريت على عينة صغيرة من الأزواج، إلا أنها تؤكد على أهمية التواصل الجيد بين الزوجين الذي ينعكس إيجاباً على صحة الطرفين وعلاقتهما، بحسب ما ورد في موقع "نيت دوكتور" الإلكتروني. 




* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع