85 ألف دولار تعويضا لأمريكية أجبرت على نزع حجابها

صادقت مدينة أمريكية على دفع مبلغ 85 ألف دولار لأمريكية مسلمة كتعويض لها بعد إجبارها على نزع حجابها خلال توقيفها في أحد مراكز الشرطة.

وقال مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير) في بيان له إن مدينة لونغ بيتش في ولاية لوس انجليس أقرت اتفاقا بالتراضي على دفع المبلغ لكيرستي باول، التي كانت تقدمت بشكوى بعد أن أجبرها رجال شرطة بالقوة على نزع حجابها أمام عناصر شرطة ذكور وعشرات المعتقلين.

وأضاف المجلس أن “السيدة باول كانت ترتدي الحجاب وفقا لمعتقداتها الدينية وأجبرت على أن تمضي الليلة سافرة عندما كانت موقوفة”، حيث وصفت التجربة بأنها “سببت لها صدمة عميقة”.

وكشف المجلس أن بلدات أمريكية أخرى في مناطق أورانج وسان برناردينو ومحيط لوس انجليس، عدلت قوانينها لحماية الحق في ارتداء الحجاب خلال الاحتجاز.

ونقلت صحيفة لوس انجليس تايمز عن مونتي ماشيت مساعد المدعي في لونغ بيتش قوله إن “شرطيات سيتولين الآن نزع حجاب أي معتقلة إذا كان ذلك ضروريا لأمن العنصر وبدون وجود شرطيين أو معتقلين ذكور”.

وأوقفت باول خلال “إجراءات روتينية للتدقيق في الهوية في أيار/مايو 2015 لتهم ما زالت تدرس”، وخلال توقيفها قال رجال الأمن أن عليها خلع حجابها، ورفض طلبها بإحضار شرطية لتفتيشها ولم يسمح لها بارتداء حجابها عند احتجازها قيد التحقيق.


* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع