ليلى القحطاني : عودًا حميدًا

مع بدء العام الدراسي و عودة المعلمين ( ورثة الانبياء) لمقاعد العمل اقدم لجميع الزملاء التهاني و التبريكات , واشد على ايديهم الاخلاص للامانه العظيمه التي نيطت بهم , وهي اعداد جيل يحترم الله والوطن ويقدر الحريات ويتحمل المسؤوليات ولعل التحدي الان الذي يعيشه الميدان التربوي هو ان يثبت ان الكوادر الكويتية واعيه جادة تنهض بالوطن وابنائه بكل اخلاص وان الفساد الذي يجتاح الميدان التربوي شاركت به ايادٍ كويتيه وغير كويتيه يجب اجتثاثها وقطع دابرها بلا رحمة او هواده فهذه العناصر الفاسدة عطلت العمليه التعليمية وحولتها الى مغارة ( علي بابا )! 


يسعى الكل لنهبها والتهام ما امكن منها ، و تدمير اجيال ووطن ، وكان من سوء حظ الميدان التربوي انه لا نقابة حقيقيه وشرسه تدافع عن حقوق المعلم وتعيد الهيبه لورية الانبياء ولعلنا نشاهد كوكبه من الزملاء خرجوا باسمائهم الحقيقيه ومسماهم الوظيفي للدفاع عن الميدان واهله في مواقع التواصل الاجتماعي وتقديم افكار وحلول لكثير من مشاكلنا وايضاح الصوره للقيادات التي ضللها كثير من المرتزقه الذين تعج بهم مكاتب القيادات والصحافه الصفراء .


فكل الشكر والتقدير لهؤلاء الزملاء الذين سلوا معي سيف الامانه والصدق والحرف الامين عبر مواقع التواصل لخدمة قضايا الميدان التربوي و اهله.

وكل عام ومعلمين بعز واحترام و تقدير

‏* ليلى القحطاني 

‏* تويتر : sultanah_ff



* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع