الأوبرا: لا حفلة لكاظم.. والإشاعة مزعجة

أكد مدير عام مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي "دار الأوبرا الكويتية" عدم صحة الأنباء التي تناقلتها وسائل إعلامية على نطاق واسع عن إقامة حفلتين للفنان كاظم الساهر في المركز بعد غياب 28 عاماً، وفق ما أدلى في تصريح لـ "العربية".
وقال: “ليست هناك حفلة في مركز جابر الأحمد الثقافي، وهذه الأنباء غير حقيقية وعارية من الصحة، ونحن اعتمدنا جدول الفعاليات كاملاً للموسم المقبل من شهر سبتمبر2017 لغاية شهر إبريل 2018، وهناك أكثر من 70 فعالية سيتم الإعلان عنها قريباً، وحفلة الفنان الساهر لم ترد في فعالياتنا”، مضيفاً:” لم نتواصل معه بشكل مباشر أو غير مباشر”.
ولفت إلى أن الأمر اقتصر على قيامهم بعمل استبيان للجمهور عبر حساب دار الأوبرا في “انستغرام” حول الفعاليات التي يودون رؤيتها، وكانت غالبية أصوات الناس تمنت إقامة حفلات لـ 5 مطربين هم: فيروز، وعبدالكريم عبدالقادر، والساهر، وحسين الجسمي ونانسي عجرم.
وشدد مدير المركز على أنهم نشروا بيانا صحافيا أكد أن الأمر مجرد استطلاع للرأي، ولا يعني بالضرورة استقطاب هذه الأسماء أو إجراء اتصال مع هؤلاء الفنانين.
وحول ما إذا كانت هناك أي تعليمات تمنع مشاركة الساهر لكونه عراقياً، أوضح أن المركز لديه معايير فنية ويخضع لتقييم لجنة فنية متخصصة، والمنطق العنصري ليس من بين تلك المعايير، مؤكداً أن الموسم المقبل سيتضمن فعاليات يحييها فنانون من مختلف الدول العربية، ومن بينهم فنان عراقي متخصص في المقام العراقي التقليدي، مختتما حديثه: “لكن الأمر المزعج فيما يتعلق بإشاعة اتفاقنا مع الساهر أن وسائل الإعلام نسبت إلينا خبرا ليس لنا صلة به من قريب أو من بعيد حتى بدون محاولة التحقق منا بشكل مباشر”.




* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع