"مؤسسة البترول" تدرس انشاء شركة تجارية لتسويق المشتقات النفطية

قال مسؤول في مؤسسة البترول اليوم الاربعاء ان المؤسسة تعكف حاليا على دراسة انشاء شركة تجارية تابعة لها تعنى بالمتاجرة في المشتقات النفطية اسوة بشركات النفط الوطنية الاخرى.
 
وذكر العضو المنتدب للتسويق العالمي (بالإنابة) في المؤسسة عماد العبدالكريم في تصريح صحافي ان "الشركة الجديدة حال الموافقة على انشائها لن تمارس اي نوع من انواع المضاربات في بورصات النفط العالمية بل ستركز على تعظيم القيمة المضافة لانتاج المؤسسة من المواد الهيدروكربونية واضافة المزيد من المرونة على العمليات بما يخدم المؤسسة وعملائها".
 
واوضح العبدالكريم ان التزام دولة الكويت باتفاق منظمة الدول المصدرة للبترول (اوبك) الخاص بخفض الانتاج ادى الى خفض انتاج النفط الخام وبالتالي تخفيض صادرات النفط الكويتية.
 
وافاد بأن السوق الامريكي كان اكثر الاسواق تأثرا بهذا الخفض مما دفع قطاع التسويق للاتفاق مع عملاء المؤسسة في السوق الامريكي على تقليل الكمية التعاقدية للسنة الحالية.
 
وأشار الى ان المؤسسة وكعادتها تقوم بالتنسيق مع عملائها حال مرور السوق النفطية بحالات استثنائية وتعديل الاتفاقيات بالتعاون من العملاء بما يتناسب مع كل الاطراف.
 
وكانت منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) اتفقت في اواخر 2016 بفيينا مع منتجين مستقلين على راسهم روسيا على خفض انتاجها النفطي بمقدار 8ر1 مليون برميل يوميا بهدف التسريع في استقرار السوق النفطية العالمية من خلال اجراء تعديلات في انتاج النفط عبر خفض الانتاج اذ تم تمديد العمل بهذا الاتفاق لمدة تسعة اشهر اخرى حتى نهاية مارس 2018.


* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع