«هيئة الشباب»: تشكيل منتدى رواد الطلائع للأطفال ضمن «مكارم»


أعلنت الهيئة العامة للشباب الكويتية اليوم السبت تشكيل منتدى رواد الطلائع ضمن برنامج «مكارم» الذي تقيمه الهيئة بالتعاون مع وزارة التربية، مبينة أن المنتدى يتكون من 17 طفلا من المشاركين في البرنامج.

وقال المدير العام للهيئة عبدالرحمن المطيري في بيان صحافي إن هذا المنتدى يعتمد على عدة معايير أهمها التعاون والالتزام والعمل الجماعي من خلال إشراك الأطفال في العديد من الأنشطة الفنية والرياضية والاجتماعية والثقافية ليكون المنتدى نواة لأول برلمان للطفل في البلاد.

وأضاف المطيري أن هذا التوجه الذي بدأ في مدارس منطقة الجهراء التعليمية كمرحلة أولى يهدف الى إعداد أطفال قياديين يتميزون بالقدرة على الحوار والمعرفة واحترام الذات.

وأوضح أن المنتدى يعمل على تنمية مهارات المنتسبين لبرنامج «مكارم» ويعزز قدراتهم واستعداداتهم إضافة إلى صقل شخصية الطفل القيادي والمساعدة في اكسابه عادات ومهارات وقيما وأساليب تفكير مميزة مضيفا أن لدى هذه الفئة العمرية امكانات تؤهلها لتحديد احتياجاتها والتعبير عن متطلباتها واكتشاف ذاتها.

وذكر أن المنتدى يسعى لتأهيل الأطفال ومناقشة احتياجاتهم من خلال المحاكاة وتبادل الأدوار بالمشاركة والتفاعل مع الزملاء والتركيز على القيم المحورية التي يسعى لها برنامج «مكارم».

وأفاد المطيري أن نسبة الفتيات المشاركات في المنتدى والبرنامج بشكل عام أعلى من نسب البنين لاسيما في المرحلة النهائية بحوالي 65 في المئة من تشكيلة المنتدى.

ولفت إلى أن رئاسة المنتدى ذهبت للطفلة مريم جديع لما اثبتته من قدرة على الحوار والاستماع والانصات وعرض وجهة نظرها والعمل الجماعي فيما ذهب منصب النائب الأول للطفل بندر ناصر نظير قدرته على التحليل واستنباط وجهات النظر والتعبير عن وجهات نظره.

وأشاد بحرص أولياء الأمور ومتابعة ابنائهم في كل المراحل وتشجيعهم على المشاركة واستكمال متطلبات البرنامج، موضحا أن مشاركة أولياء الأمور وموافقتهم على دخول أبنائهم للبرنامج تعد شرطا أساسيا للترشيح.

وأضاف المطيري أن عملية اختيار الأطفال للمنتدى تمت بالتعاون مع قسم علم النفس بجامعة الكويت، مشيرا إلى أنهم من المتميزين بالأنشطة التي اقامها برنامح «مكارم» من أبناء محافظة الجهراء إضافة للمتفوقين دراسيا.

وقال إن هذه العملية مرت بأربع مراحل بدأت بـ250 طفلا خضعوا لاختبارات تقيس قدراتهم على التعرف على الجوانب المختلفة للطفل ومقسمة إلى ستة محاور هي السلوك واتخاذ الدور والمخاطرة والصداقة والحيوية والمظهر الجسمي.

وبين المطيري أن برنامج «مكارم» يعد منظومة من المشاريع القيمية التنموية التي تشرف عليها الهيئة وتغرس في نفوس الأبناء القيم الأخلاقية النبيلة النابعة من تعاليم الدين الاسلامي الحنيف والعادات الكويتية الاصيلة.


* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع