محمد الفضلي : يكتب / الماده 83 من الدستور

مجلس الأمة بيت الشعب مصنع القوانين من خلال دستور أقسم الكل على المحافظة عليه واحترامه هذا ما نفخر به في الكويت ومادة - 108 وضحت ان عضو المجلس يمثل الأمة بأسرها، ويرعى المصلحة العامة، ولا سلطان لأي هيئة عليه في المجلس أو لجانه وحددت في مادة - 83 مدة مجلس الأمة أربع سنوات ميلادية من تاريخ أول اجتماع له، ويجري التجديد خلال الستين يوما السابقة على نهاية تلك المدة مع مراعاة حكم المادة 107 والأعضاء الذين تنتهي مدة عضويتهم يجوز اعادة انتخابهم ولا يجوز مد الفصل التشريعي الا لضرورة في حالة الحرب، ويكون هذا المد بقانون ولكن!!!
من خلال مجالس سابقه كثيرة لوحظ بسبب مدة المجلس يقل فيها نشاط الاعضاء وكثرة الاستجوابات في نهاية مدة المجلس!
دعونا نستعرض مدة المجلس وعطاء النائب من خلال السنوات الاربعة وفق المادة 83 من دستور وهل نحتاج الا تقليل المدة او البقاء على نفس المدة الحالية ولماذا ؟ وهل بات الامر واضحاً للناخب في كل مجلس وفهم ما يدور تحت قبه البرلمان!! في تقديم استجوابات او قوانين واقتراحات في وقت معين عادة ما يكون في الشهور الأخيرة من عمر المجلس!!! تحليل للنائب في مجلس؟ 
يكون النائب في سنته الاولى قمة في النشاط في التشريع والمراقبة والمشاركه في اللجان!
في سنته الثانية يقل النشاط بسبب كثرة اللجان وتقل الافكار في تشريعات الجديدة اما في السنة الثالثة يكون هناك خمول من كثرة الارهاق بسبب العمل الروتيني والتغيب عن الجلسات واللجان والابتعاد عن الناخب وتذمر شديد من المواطنين عن اداء المجلس بسبب عدم وجود افكار جديدة!!
في السنة الرابعة يكون في عين النائب العودة لصناديق الانتخابات ويبدأ في العودة الى القواعد الانتخابية بجميع الطرق المتاحة والافكار التي تجلب الاصوات الى الصناديق ويبدأ إما في الاستجوابات او في تأزيم او في مصالح انتخابية او شخصية والتعامل مع أي حدث حسب ردة فعل الشارع!! 
المدة اصبحت خللاً من خلال عمل روتيني يومي يتكرر في كل فصل تشريعي الحل في تقليل المدة لتجديد الدماء باستمرار ويكون الناخب في عيون النائب بسبب قلة المدة ولا يقل النشاط ويحقق النائب ماهو مطلوب منه من تشريع ومراقبة وابتعاده عن المصالح الشخصية لان المدة اقل من الحالية ويكون كل الاعضاء في سباق بالتشريع والمراقبة وهذا هو المطلوب منهم فعلا، وتكون المدة إما 3 سنوات او 2 سنة ولا يحق لاي نائب الترشح اكثر من دورتين لتجديد الدماء واتاحة الفرصة لعدد اكبر من الشباب للنهوض بالكويت وتطويرها، اللهم احفظ الكويت وشعبها من كل مكروه.
محمد جاسم الفضلي


* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع