محمد جاسم الفضلي: العلاج بالخارج ومعاناة المواطن.. وشخطت النائب!

المرض هو ابتلاء واختبار من الله سبحانه وتعالى تكون له اسباب معلومه واحيانا لا سبب يذكر والعلاج لجميع الامراض بالايمان بقضاء الله وقدره ومن بعدها التوجه الى الطبيب المختص لتشخيص الحاله ومعرفه نوع المرض وطريقه علاجه.
 
والعلم في تطور سريع لاكتشاف الادويه المضاده للامراض الا ان بعض الامراض عجز العلم التوصل لها
ونستذكر قوله تعالى ( وما اوتيتم من العلم الا قليلا )
ونحن بالكويت ننعم بتطور منظومه صحيه متطوره الا بعض الحالات لا يوجد لها علاج بالكويت ، ويلجأ المواطن الى اداره العلاج بالخارج ومن هنا تبدأ المعاناه ! يعلم المواطن والطبيب ان لا يوجد لهذه الحاله علاج بالكويت ويتم رفضه بحجه العلاج موجود بالكويت ويرجع المواطن الى الطبيب المختص  ويبلغه بنفس السبب لا يوجد علاج لك بالكويت!!! اذن لماذا تم رفضي ؟؟ ولماذا قيل انه يوجد علاج بالكويت ؟؟

الجواب هو غير موجود في قرار اللجنه فقط موجود في اروقه مجلس الامه واداره العلاج بالخارج خلف الجدران
!!!! فقط لانك لم تلجأ الى من صنع هذه الفكره للاسف هم من انت انتخبتهم. 

المطلوب هو ختم احد من ذهبت الى انتخابه يتكرم الجميع بالموافقه على علاجك ونظر بامرك ونسوا جميعا ان الله سبحانه وتعالى هو من يختبر الانسان وهو من يشفي المرضى واذكركم واذكر نفسي بمقوله ابو الدستور الشيخ عبدالله السالم رحمت الله عليه
( ان دامت لغير ماتصلت إليك )

بقلم / محمد جاسم الفضلي


* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع