محمد عذال الكشتي: الأبواب الوهمية!

يقولون في الحياه بابين باب وهمي وَهُو أخطر وأقوى من الباب الحقيقي والذي يصدأ ،ويتأمل، وينكسر، لذا فنحن فالكويت أمامنا كثير من الأبواب الوهميه والتي فعلا تتطلب أن نكسر العقل الذي أوهمنا بهذا الباب ونعمل علي فتحه وتغييره من الداخل والخارج ونجعل الشمس ساطعه بنورها الحقيقي داخل!

حتي نفتحه؟؟؟؟
فنقول وماذا نقول ،وكيف نقول، ولمن نقول،
إلي اين الصحه؟؟؟
إلي أين التعليم؟؟؟
إلي أين الإسكان ؟؟؟
إلي أين التنميه البشريه؟؟؟؟
إلي أين الترفيه؟؟؟؟
إلي أين الاستثمار الداخلي والخارجي؟؟؟؟؟
إلي أين مداخيل النفط توابعه؟؟؟؟؟
إلي أين الاستثمار الصناعي؟؟؟؟
إلي أين الاستثمار الزراعي والحيواني؟؟؟؟؟
إلي أين الاستثمار الأجنبي الداخلي؟؟؟؟؟
إلي أين التفرقه العنصريه المقيته؟؟؟؟
إلي أين التحزبات المذهبيه والطائفيه؟؟؟؟
إلي أين ذاهبين الوزراء بوزاراتهم ؟؟؟؟؟
ماذا قدمو من شي للوطن ؟؟؟؟
إلي أين النقابات العماليه ذاهبه وماذا تريد؟؟؟؟
وأخيراً ماذا يريد الوطن من المواطن؟؟؟
وماذا يريد المواطن من الوطن ليعيش بكرامه وشموخ؟؟؟


من يفتح هذه الأبواب الوهميه ويجعل علي عاتقه حل مشاكل الوطن المثقله بالهموم ومتشحه بالسواد ،،،
الا يوجد بهذا البلد الا هالولد الكويت تصرخ وتقول من منقذني ،،، فأنا امانه في أعناق أهل الحكم !!!!!
حفظ الله الكويت أرضاً وبراً وبحراً وجواًوأهلها من كل مكروه في ظل القياده الحكيمه والرشيده بقياده قائد الإنسانيه والحكمه  صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وولي عهد الأمين حفظهم الله ورعاهم وأمدهم بالصحه ورزقهم البطانه الصالحه التي تعينهم وتعاونهم علي الخير ومصلحه الكويت وشعبها،،


محمد عذال الكشتي


* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع