مكاوي: الكويت الأولى عربيا في مجال التقدم في قضايا المرأة


أكدت رئيس ادارة المرأة والأسرة والطفل بجامعة الدول العربية المستشار ايناس مكاوي ان دولة الكويت تعتبر الاولى عربيا في مجال التقدم المحرز تجاه قضايا المرأة ودورها في التنمية المستدامة للمجتمع.
 
وقالت مكاوي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش الاجتماع رفيع المستوى حول (التقدم المحرز في تنفيذ اعلان ومنهاج عمل بكين بعد 20 عاما نحو العدالة والمساواة للنساء في المنطقة العربية) المنعقد هنا حاليا ان الدول العربية ومن بينها دولة الكويت قدمت تقارير وطنية اتسمت بمنهجية دولية ذكرت فيها الانجازات والتحديات.
 
واضافت ان دولة الكويت تعتبر الاولى عربيا في مجال التقدم المحرز تجاه قضايا النساء مشددة على ان الفضل في ذلك يعود الى "سيدة عربية كبيرة وراء هذا الانجاز هي الشيخة لطيفة الفهد السالم الصباح" رئيس لجنة شؤون المرأة التابعة لمجلس الوزراء الكويتي.
 
وأشارت في هذا الصدد الى التكريم الذي حظيت به يوم امس الشيخة لطيفة الفهد ضمن عدد من النساء العربيات من قبل لجنة المرأة العربية في دورتها ال(35) وكانت بعنوان (نحو امرأة واحدة في يوم المرأة العربية).
 
واوضحت ان التكريم جاء لأسباب عملية وأسباب "نستطيع ان نطلق عليها" سياسية مبينة ان الشيخة لطيفة الفهد "امرأة وقفت وراءنا جميعا ولن ننسى لها" انها رئيسة القمة الأولى للنساء العربيات ونساء أمريكا الجنوبية منذ عام 2014 حتى عام 2017 موعد انعقاد القمة الثانية.
 
واضافت ان احدا من النساء لن تنسى ان الشيخة لطيفة الفهد كانت دائما داعمة للجنة المرأة العربية التي تضم في عضويتها كل الدول العربية وانها وراء خروج اول استراتيجية للنشء ولمقاومة ومناهضة الجنوح بين الشباب "وانها اينما طلبنا ان تكون بيننا هي معنا وهذا امر ليس بالسهل ولا باليسير".
 
وقالت مكاوي "نقف اليوم" بعد 20 عاما من التوقيع على اتفاقية بكين ومنهاج عملها ومبادئها ال12 لنقيم "اين نحن" في المنطقة العربية مبينة ان هذه المنطقة تختلف من دولة الى اخرى "ولكننا على يقين" ان هناك دولا عربية ستأخذ المنطقة الى الأمام ومنها دولة الكويت الراعية للعمل الانساني.
 
واشارت الى ان منح سمو امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح لقب "قائد العمل الانساني على المستوى الدولي وهذا أمر يرفع قامة العرب ويرفع رؤوسنا جميعا عالية" لاسيما وان قائد العمل الانساني "جاء من منطقتنا العربية ومن دولنا ولم يأت من دول غرب أوروبا أو امريكا او غيرها".
 
وقالت ان الكويت التي هي رئيس القمة العربية ورئيس القمة العربية الافريقية ورئيس القمة العربية الامريكية الجنوبية للنساء حري بها أن تكون رائدة العمل الانساني "في العالم وليس فقط" في المنطقة العربية مشددة على ضرورة ان يتم تكريم دولة الكويت "ونشكرها ونسجل لها عرفانا بالجميل
 
ونقول الى الامام دائما". من جانبها قالت المنسق العام للجنة شؤون المرأة التابعة لمجلس الوزراء الكويتي بدرية الخالدي في تصريح مماثل ل(كونا) ان التقرير العربي الموحد حول تنفيذ منهاج عمل بكين بعد 20 عاما الذي سيتم اعتماده في المؤتمر وسيعرض على الدورة ال(59) للامم المتحدة في نيويورك في شهر مارس المقبل "تضمن تقرير دولة الكويت" بهذا الشأن.
 
واشارت الى ان تقرير دولة الكويت يوضح مكانة المرأة الكويتية ودورها في التنمية المستدامة في المجالات كافة كما يعكس دعم الادارة السياسية للمرأة الكويتية في مراكز صنع القرار.
 
واكدت الخالدي أهمية المؤتمر العربي المنعقد حاليا والذي تنظمه اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا التابعة لهيئة الأمم المتحدة (الاسكوا) وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة وادارة المرأة والاسرة والطفولة بجامعة الدول العربية.
 
وشددت على حرص رئيس لجنة شؤون المرأة الشيخة لطيفة الفهد السالم الصباح على المشاركة في المؤتمرات الدولية بما من شأنه تعزيز دور المرأة وعكس الصورة الحقيقية للمرأة الكويتية.


* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع