فريحة الأحمد: المساهمة في خدمة المجتمع ونشر الفكر التطوعي


❞ الحفل النهائي للمسابقة 21 مارس في اليوم العالمي للاحتفال بعيد الأم 
 
قالت رئيسة الجمعية الكويتية للأسرة المثالية الشيخة فريحة الأحمد، إن هدف الجمعية هو المساهمة في خدمة المجتمع بجميع فئاته ونشر الفكر التطوعي بين أفراد المجتمع وجعله ركيزة أساسية في كيان الفرد والأسرة، لذا انطلقت فكرة تأسيس الجمعية غير الربحية التي تهتم بقضايا الأسرة والمجتمع من خلال أعمال وبرامج وأنشطة.
 
وأشارت الشيخة فريحة خلال المؤتمر الصحافي للإعلان عن بدء التسجيل في مسابقة الأم المثالية الكويتية والخليجية والعربية لعام 2015 بمقر الجمعية مساء أول من أمس والذي ينتهي في 25 فبراير، مشيرة إلى أن الحفل النهائي للمسابقة سيكون في 21 مارس في اليوم العالمي للاحتفال بعيد الأم.
 
ولفتت إلى أن المرأة الكويتية أثبتت جدارتها في كل مكان وزمان في جميع المستويات، وأنها أخت للرجل في هذا الوطن وشريك، حيث إن دورها لا يقل أهمية عن دور الرجل فنجد المرأة رائدة في جميع مجالات العمل التطوعي والخيري والإنساني ولها إسهامات كثيرة على المستويات كافة سواء على المحلي والعربي والعالمي.
 
وبينت أن هناك دورا يقع على الجمعية الكويتية للأسرة المثالية في توعية وتنمية المجتمع، مبينة أن جائزة الأم المثالية انطلقت لتعزيز القيم السلوكية والأخلاقية وتقديم نموذج يقتدي به ضمن شروط ومعاير وضعتها الجمعية لحرصنا على مجتمع متماسك تسوده المحبة والتسامح والنهوض بالأسرة نحو المثالية، كذلك تشجيع الشباب والفتيات على العمل التطوعي.
 
وذكرت الشروط الواجب توافرها للاشتراك في المسابقة ألا يقل عمر المتسابقة عن 50 عاما، وأن يكون مضى على الزواج 25 عاما، وإرفاق شهادة تزكية من جهة العمل أو أي جهة معتمدة، وللأم حق المشاركة بنفسها أو أن يتم ترشيحها بواسطة أحد أو جهة أهلية أو حكومية أو سفارة بلدها،
وعدم وجود أي سوابق قضائية جنائية تتعلق بالشرف والأمانة للزوجين والأبناء، إرسال طلبات المشاركة عبر البريد ص ب 1205 الصفاة الرمز البريدي 1303 الكويت أو بالبريد الإلكتروني am@alomm.com أو شركة.
 
وتابعت أن هناك معايير للأسرة المشاركة وهي المعيار الشخصي والثقافي مهارات وقدرات الأب والأم في مواجهة التحديات وتحمل أعباء الحياة الزوجية، والمعيار الاجتماعي العشرة الطيبة والأسرة الحسنة ودورها في تعزيز القيم الإيجابية ومدى المساهمة في المجالات الاجتماعية والتطوعية، والمعيار الأسري التوافق والترابط بين الأسرة، والمعيار الأخلاقي تمسك الأسرة بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف والاعتزاز بمنظومة القيم والهوية والمواطنة والبعد عن الانحرافات الأخلاقية.
 
بدوره قال نائب الرئيس الشيخ صالح النهام بعد مرور 12عاما على جائزة الجمعية الكويتية للاسرة المثالية لم نحقق طموحنا الاكبر وهو انشاء محكمة الاسرة تختص في جوانب الطلاق والزواج والاحداث والحضانة بعيدا عن المحكمة الكلية والاستئناف التي تختص بالجرائم، حيث اهتمت الشيخة فريحة أثناء زيارتها للمسؤولين على ضرورة انشاء محكمة الاسرة لما لها من اثر ايجابي كبير على المجتمع وبعد وصول نسبة الطلاق في الكويت اكثر من 50 بالمئة والذي يعد خطرا كبيرا في تفكيك المجتمع.
 
وقال النهام إن الهدف من جائزة الاسرة المثالية هو ابراز الاسرة النموذجية الكويتية، حيث إن الهدف هو إحياء الامل وقد مل المجتمع من السلبيات، حيث يرغب في مشاهدة التفاؤل والامور الإيجابية، منوها الى ان المشاركات الخارجية في الجائزة قد زادت عن العام الماضي بشكل كبير، ما يعطي دعما معنويا للحمعية ودافعا لاستمرارية الجائزة وانشطتها الهادفة.
 
من جانبه، قال رئيس اللجنة الاعلامية محمد الخشمان، إن دور الإعلامي يشكل جانبا رئيسيا في توعية وتوصيل الرسالة الهادفة لكافة شرائح المجتمع، لذلك اهتم القسم الاعلامي في الجمعية الكويتية للاسرة المثالية باستخدام احدث الطرق لوسائل التواصل الاجتماعي بجانب توزيع البروشورات التوعية وايضا التنسيق مع القنوات الفضائية لابراز دور الجمعية وطرح افكارها الايجابية التي تصب في صالح المجتمع.


* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع