الحجاج يصعدون اليوم إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية

تبدأ قوافل حجاج بيت الله الحرام اليوم الثامن من ذي الحجة في الصعود إلى مشعر منى، لقضاء يوم التروية اقتداء بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم، وسط منظومة أمنية خصص لها نحو 95 ألف رجل، وتكامل في الخدمات والإمكانات التي أعدتها مختلف الجهات المعنية بشؤون الحج والحجاج.

وأعدت قيادة أمن الحج خطة متكاملة لتسهيل عملية تصعيد الحجاج إلى مشعر منى، ركزت على توفير مظلة الأمن والأمان وتحقيق السلامة واليسر على جميع الطرق التي يسلكها الحجاج من مكة المكرمة إلى منى، إضافة إلى تنظيم عملية حركة المشاة لمشعر منى. وذكرت وكالة الأنباء السعودية في تقرير أمس، أن قيادة قوات أمن الحج جندت جميع الطاقات الآلية والبشرية من رجال الأمن لتنفيذ خطة تصعيد الحجاج لمشعر منى، لتيسير وتسهيل عملية التصعيد أمام قوافل الحجيج وتوفير الأمن والسلامة لهم. وركزت الخطة على منع دخول السيارات الصغيرة إلى المشاعر المقدسة وإتاحة الفرصة لسيارات النقل الكبيرة التابعة للنقابة العامة للسيارات وشركات النقل لنقل حجاج بيت الله الحرام من وإلى المشاعر المقدسة. 

وأشار التقرير إلى أن المشروعات الحيوية والعملاقة التي نفذتها الحكومة السعودية في مكة المكرمة والمشاعر ستسهم في انسيابية الحركة وتسهيل عمليات التصعيد والنفرة من وإلى مكة المكرمة والمشاعر المقدسة. ويقضي الحاج في منى يوم التروية وهو اليوم الثامن من ذي الحجة، ويستحب فيه المبيت في منى تأسياً بسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم. وفي هذا اليوم يذهب الحجيج إلى منى حيث يصلي الناس الظهر والعصر والمغرب والعشاء قصراً من دون جمع. ويعود الحجاج إلى منى صبيحة اليوم العاشر من ذي الحجة بعد وقوفهم على صعيد عرفات الطاهر يوم التاسع من شهر ذي الحجة. ومن ثم المبيت في مزدلفة ثم يمضون في منى أيام التشريق الثلاثة لرمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالجمرة الصغرى ثم الوسطى ثم الكبرى.


* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع