قطار 'المشاعر المقدسة' يبدأ اليوم رحلات الحج بطاقته الكاملة لأول مرة

تنطلق منتصف ليل اليوم السبت، في مدينة مكة المكرمة بالسعودية، أولى رحلات قطار المشاعر بطاقته الكاملة لموسم الحج لهذا العام، والخاصة بنقل الحجاج داخل المشاعر المقدسة.

وقطار المشاعر المقدسة هو مشروع خط سكة حديدية يربط بين المشاعر المقدسة في جبال منى وعرفات والمزدلفة، وبلغت كلفة المشروع نحو 6.7 مليار ريال سعودي (1.9 مليار دولار)، بحسب القائمين عليه.

ويدخل قطار المشاعر المقدسة هذا العام حيز الخدمة بكامل طاقته، لأول مرة، لأداء مهمته التي بدأها قبل عامين، حيث يقوم بنقل آلاف الحجاج بين المشاعر في دقائق معدودة، في رحلة كانت تستغرق في السابق عدة ساعات، ولا سيما خلال النفرة، أي خلال انتقال الحجاج، من جبل عرفات إلى المزدلفة.

ويقدر الوقت الزمني الذي يسلكه القطار من عرفات إلى مزدلفة بسبع دقائق، أما المسافة من مزدلفة إلى منى فتستغرق حوالي تسع دقائق فقط.

وقد بني قطار المشاعر بحيث يكون مرتفعاً عن الأرض؛ حتى لا يعيق سير وحركة الحجاج، ويتراوح ارتفاعه بين 9 أمتار و 45 متراً عند الجمرات، وتم بناؤه بهذه الطريقة لكي يستفاد من المساحات الأرضية في نصب خيام الحجاج.

ولتلافي الزحام، تم وضع خطة لتشغيل مشروع القطار في موسم الحج هذا العام، وضبط تفويج الحجاج في محطات الركوب والنزول، وتتولى إجراءات تنظيم التحكم في حركة الحشود الكبيرة من الحجاج مستخدمي القطار.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن مدير عام قطار المشاعر المقدسة، فهد بن محمد أبو طربوش، أنه تم وضع جدول زمني لتشغيل القطار طوال أيام الحج.

وأضاف أنه وفقاً لهذا الجدول يتبع القطار عدة مسارات تم تسميتها (A،B،2،D،E) يتم عبرها نقل الحجاج بين المشاعر المقدسة، بدءاً من أول أيام التروية (8 ذو الحجة)، وحتى آخر أيام التشريق 13 ذو الحجة (ثالث أيام عيد الأضحى)، ذهاباً وإياباً وذلك لتسهيل حركة الحجاج خلال أدائهم مناسك الحج.

وأوضح المدير أن مشروع قطار المشاعر يضم 20 قطاراً، كل قطار يتكون من 12 عربة، في حين تبلغ الطاقة الاستيعابية للقطار الواحد قرابة 3500 راكب.

وتعد هذه هي السنة الثالثة التي يعمل فيها قطار المشاعر، ففي عامه الأول تم تشغيله جزئياً بنسبة 35% فقط، وبدءاً من العام الماضي تم تشغيله بكامل كفاءته كمرحلة تجريبية.


* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع