مفتي السعودية : تأخير صلاة الظهر إلى ما قبل وقت العصر لـ "الإبراد" لا بأس فيه

علق الشيخ عبد العزيز عبد الله آل الشيخ مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء، على تأخير بعض أئمة المساجد صلاة الظهر إلى وقت قريب من صلاة العصر مستدلين بأحاديث "الإبراد"، بقوله: "إنه إذا أمكن فليس فيه شيء". 

وأوضح آل الشيخ أن الإبراد سنة من سنن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأن شروع بعض الأئمة في الإبراد وتأخير صلاة الظهر إلى قبل صلاة العصر بسبب ارتفاع درجات الحرارة ليس فيه شيء.


* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع