رابطة الثلاسيميا تقيم الحفل السنوي والقرقيعان في الجميرة غدا

كشفت رئيس رابطة الثلاسيميا الكويتية د.مها بورسلي أن الكويت لم تسجل ولادة أي طفل مصاب بمرض الثلاسيميا لعام 2013 ولله الحمد.

وذكرت بروسلي في تصريح صحفي ان رابطة الثلاسيميا الكويتية ستقيم حفلها الرمضاني السنوي وذلك في فندق الجميرا غدا الاربعاء الموافق 16 يوليو، تحت عنوان "صحتك من صحة كبدك" .

وقالت د.مها بورسلي بأن الحفل سيتضمن اقامة محاضرة تحت عنوان "مريض الثلاسيميا وصحة الكبد وما استجد في علاج الكبد"، حيث تستضيف الرابطة كل من الدكتور احمد الفضلي والدكتورة معصومة العلي استشاريي الجهاز الهضمي والكبد لالقاء هذه المحاضرة، والتي ستتضمن المستجدات في علاج امراض الكبد المزمنة، كالتهاب الكبدي الفيروسي وحول الدواء الثورى الذي يقضي على التهاب الكبدي المزمن.

وذكرت د.بورسلي بأن هذه الفعالية والمحاضرة يعتبران من ضمن انشطة رابطة الثلاسيميا الكويتية الثقافيه، والتي تهدف الى تثقيف مرضى الثلاسيميا وانيميا الدم المنجلية عن كل مايستجد بهذا الخصوص ، وخلق جو ترفيهي خارج اسوار المستشفى ، كما تتضمن الفعالية برنامج ثقافي ترفيهي وحفل قرقيعان للمرضي وعائلاتهم، علما بأن الرابطة قامت ايضا بورشة عمل تأهيلية لأهالي المرضى لمساندتهم (أشفي نفسك بأفكارك )بمرض ال ثلاسيميا ومرضى الانيميا المنجلية، وذلك من ضمن فعاليات الرابطة.

وعن الرابطة، نوهت بأن رابطة الثلاسيميا تأسيت قبل عشرين عاماً من قبل أهالي المرضى واطباء بهدف تثقيف المرض وأهاليهم عن مرض الثلاسيميا ومتابعة مستجدات علاج هذا المرض ،مشيرة الى ان الرابطة كانت قد قامت بالعديد من الفعاليات عبر السنوات الماضية، والتي كان من اهمها السعي نحو اقرار الفحص الالزامي قبل الزواج ، والتي جنينا ثمارها هذه السنة حيث لم تسجل ولادة أي طفل بالكويت مصاب بمرض الثلاسيميا لعام 2013 ولله الحمد.

وكشفت عن خطط الرابطة لهذا العام، والتي تتمثل في مساندة مرضى أنيميا الدم المنجلية وعمل عدد من الورش العلمية الخاصة بالعلاجات البديلة للألم واقرار بروتوكول علاجي للألم ، كما أن الرابطة تسعى نحو انشاء مركز طبي متخصص لأبحاث وعلاج أمراض الدم الوراثية بالكويت.


* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع