أبرار الصالح: مطلوب دعم القيادات النسائية الشابة

: أكدت الناشطة في مجال حقوق المرأة الكويتية المحامية ابرار الصالح أمس اهمية تقديم الدعم الجاد الذي ينمي مكانة المرأة في المجتمعات الخليجية نظرا للدور الكبير الذي تلعبه في جميع المجالات.
وقالت الصالح ان هناك عدة حلول لتنمية دور المرأة الخليجية منها انشاء مجلس أعلى للمرأة ودعم قيادات شابة نسائية وتسليط الضوء عليهن لجعلهن قدوة لتشجيع المرأة ودعم مكانتها.
واستعرضت عوامل القوة التي تمتلكها المرأة الخليجية بشكل عام والكويتية بشكل خاص وهي وجود انظمة حاكمة مؤمنة بالمرأة تحاول الدفع بها للقيادة في جميع المستويات فضلا عن الدساتير الخليجية التي تساويها بالرجل بالحقوق والواجبات.
واضافت ان هناك اتفاقيات دولية صادقت عليها دول الخليج واصبحت قانونا وطنيا ملزما، مبينة ان من العوائق التي تواجهها المرأة الخليجية عدم تطبيق القوانين الخاصة بتعزيز دور المرأة والعائق الاجتماعي الذي يضع المرأة في اطار العاطفة وعدم القدرة.
ولفتت الى اهمية اعطاء تشريعات تعزز الامان الاجتماعي وذلك لتشجيع المرأة على ممارسة ادوار اكثر ايجابية من التي تمارسها حاليا مؤكدة اهمية تدريب الشابات من قبل الرائدات في العمل المجتمعي.
وتطرقت الصالح الى اهمية فرض كوتا نسائية لادخالها في البرلمانات كبداية لتعزيز مشاركتها السياسية حتى يعتاد المجتمع وجودها في البرلمان ويتيح الفرصة لها ويرى المجتمع انها لا تقل عن الرجل.
وشددت على اهمية اعطاء المرأة الخليجية مناصب قيادية حكومية لكونها برزت في هذا المجال في الكويت والامارات موضحة ان المرأة الخليجية لا تقل اهمية عن نظيرتها الاجنبية والتي اعتلت الكثير من المناصب العليا في بلدانها.
وبينت ان المرأة الكويتية قطعت شوطا كبيرا في مختلف المجالات وتعتبر من الاكثر تقدما في المنطقة والشرق الاوسط في اعتلاء المناصب الحكومية واقتحام المجال السياسي والاعلامي مؤكدة ان المرأة الكويتية والخليجية لديها القدرة في النجاح والتفوق في مختلف المجالات الا انها تحتاج الى دعم اعلامي يعزز الثقة لديها.
يذكر ان الناشطة المحامية ابرار الصالح شاركت في ملتقى دور الاعلام في تمكين المرأة نحو التنمية المستدامة الذي عقد في الدوحة في الرابع من الشهر الجاري واستمر يومين حضره نخبة من المثقفين والاعلاميين والاعلاميات ورائدات العمل النسائي والاجتماعي من قطر والمنطقة الخليجية.



* حقول مطلوبة

    لا توجد تعليقات علي هذا الموضوع